أخر الأخبار

اعتصام وتسكير نهر الليطاني في بلدة برالياس

الحنان ـ برالياس

نفذ اهالي بلدة برالياس، ولجنة المتابعة والمحاسبة، اعتصاماً في ساحة بلدة برالياس، احتجاجاً على التلوث الذي يسببه الليطاني الذي يمر وسط البلدة، من أمراض سرطانية للسكان والأهالي.

توجه المعتصمون إلى مجرى النهر، وقاموا بردمه بواسطة الجرافات تحت عنوان “لا نهر بعد اليوم”، يسبب الأمراض والتلوث.

وطالب المعتصمون من قيادة الجيش حماية اللبنانيين من الأخطار، والضرب بيد من حديد.

ألقى امام البلدة الشيخ وليد اللويس كلمة رفض فيها استمرار الحال على ما هو عليه، بما اسمه نهر ينحر الناس ووصل بهم إلى الموت.

وطالب الرؤساء الثلاثة بالتحرك بشكل عادل من أجل إيجاد الحلول السريعة.

وقال هناك 600 حالة طوارىء عاجلة بمرض السرطان في برالياس يتجرعون الموت يومياً.

وجه اللويس نداء اخير للجيش اللبناني، والاجهزة الأمنية، بتسلم بحماية المواطنين (هذا الجيش الذي نثق به بعدما فقدنا الثقة بالوزراء، والسياسيين ).

وقال ليضرب هذا الجيش كل الملوثين بيد من حديد، لأننا لم نعد قادرين لتقبل هذا الواقع، ونقول لوزيري البيئة، والتربية، نحن الآن ذاهبون إلى النهر لردمه، ومنعه من المرور بأرضنا حفاظاً على صحة أهلنا، وابنائنا ولا نهر بعد اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى