أخر الأخبار

الوزير حمد حسن متابعا التطورات الصحية في مخيم الجليل

الحنان _

في تعقيب على زيارة معالي وزير الصحة اللبناني السيد حسن حمد الى مخيم الجليل في البقاع اللبناني، بحضور سعادة سفير دولة فلسطين في لبنان السيد اشرف دبور وممثلين عن الفصائل الفلسطيني واللجنة الشعبية، صرح الرفيق عبدالله كامل عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين كلمة أشاد من خلالها بالدور الجبار التي تلعبه وزارة الصحة اللبنانية ووزير الصحة السيد حمد حسن في مواجهة وباء كورونا من خلال الإجراءات المتخذة، كما اثنى على زيارة سعادة وزير الصحة اللبناني الى مخيم الجليل مما يعزز العلاقة والتعاون ومنهجة آلية محاربة هذا الوباء ومنع انتشاره بين أبناء المخيم او خارجه، مشددا على ضرورة اتباع جميع إجراءات الوقاية الصحية خاصة تلك المتعلقة بالتعقيم الدائم والابتعاد عن التجمعات والالتزام بجميع ما صدر وسيصدر عن وزارة الصحة اللبنانية ورئاسة الوزراء بما يخدم مصلحة أبناء المخيم ومحيطه وحرصا على سلامة الجميع
وأكد كامل ان المبادرات الفردية التي تقوم بها بعض المجموعات الشبابية والمؤسسات العاملة في الوسط الفلسطيني مهمة وجيدة خاصة فيما يتعلق بحملات التوعية الصحية والتعقيم وتوزيع وسائل الوقائية الصحية ، الا ان المسؤولية الأولى تقع على وكالة الاونروا باعتبارها المسؤولة المباشرة عن الشعب الفلسطيني، وذلك بالعمل على وضع خطة طوارئ وتشكيل شبكة امان اقتصادية للاجئين الفلسطينيين خاصة بعد فقدان الكثير من العائلات مصدر رزقها الوحيد والذين وجدوا نفسهم اليوم في مواجهة خطر الجوع، كما دعى كامل منظمة التحرير الفلسطينية الى ضرورة تحمل مسؤوليتها كاملة اتجاه اللاجئين الفلسطينيين والعمل على توفير جميع المقومات التي تمكن اللاجئين من اتباع سياسية وقائية صحية وتوفير مقومات الصمود التي تمكنهم من الالتزام في الحجر الصحي المنزلي خاصة للعائلات شديدة الفقر وذلك بالتنسيق مع الجهات اللبنانية المعنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى