أخر الأخبار

تدشين بئر مياه في بلدة غزة

دشنت السفارة الاميركية في بيروت ممثلة بنائب السفيرة الاميركية في لبنان ادوار وايت بئر ارتوازية في بلدة غزة البقاع الغربي يؤمن مياه شفه لحوالي واحد وعشرين الف مواطن بحضور رؤساء بلديات البقاع الغربي وحشد من الاهالي.

بعد النشيدين اللبنياني والاميركي قام نائب رئيس بعثة السفارة الأميركية إدوارد وايت ومدير عام مؤسسة مياه البقاع رزق رزق ورئيس اتحاد بلديات غزة محمد المجذوب بافتتاح المحطة الجديدة وذلك بحضور بعض  المسؤولين المحليين وأصحاب المصالح.

محمد المجذوب رئيس بلدية غزة: قال في كلمته “نعتبر هذا المشروع إستراتيجيا للغاية لأنه يوفر المياه لجميع المقيمين الذين ارتفع عددهم مع تدفق اللاجئين السوريين. واصبحت مياه الشرب متاحة الآن للجميع”. واضاف اريد ان اشكر الوكالة الأميركية للتنمية الدولية(USAID) التي قدمت ولم تزال تقدم المشاريع الى لبنان.

بدوره ممثل السفيرة الاميركية في لبنان ادوار وايت قال:

يمكن الآن لسكان بلدة غزة البالغ عددهم 21,000 نسمة والمحرومين من المياه الحصول على مياه آمنة وموثوقة بفضل محطة ضخ المياه الجديدة التي أنشأها مشروع المياه في لبنان الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية(USAID). وشملت الأعمال تجهيز بئر قديم، وإنشاء خزان سعة 300 متر مكعب ونظام ضخ يعمل على الطاقة الشمسية.

عانت غزة في البقاع الغربي من نقص حاد في المياه، ويعود ذلك جزئياً إلى ارتفاع كلفة الديزل لتشغيل المضخات. وحيث تعمل المضخات التي تم تركيبها حديثًا على الطاقة الشمسية، سيتم تزويد المياه بانتظام أكبر وستدخر مؤسسة مياه البقاع حوالي الـ 60,000 دولار أميركي من كلفة الوقود سنويًا.

“تعتبر محطة ضخ غزة نموذج عن المساعدات التي تقدمها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لمؤسسة مياه البقاع لتحسين إمداداتها من المياه ودعم المجتمعات التي تستضيف اللاجئين السوريين”،

مدير عام مؤسسة مياه البقاع رزق رزق.

قدم لمحة عن مشروع المياه في لبنان وقال: ان مشروع المياه في لبنان (2015-2020) هو مشروع بقيمة 65 مليون دولار ممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لتحسين إدارة الطلب على المياه وتعزيز كفاءة استخدام المياه في لبنان من خلال مجموعة متنوعة من المشاريع. وتشمل هذه الأعمال تحسين البنية التحتية والمنظومات المائية، والتطوير المؤسسي لبناء القدرات وتعزيز فعالية المرافق العامة، والشراكات مع القطاع الخاص ومختلف المجتمعات لتغيير الثقافة إلى واحدة تحافظ على المياه وتحث المواطنين على دفع فواتير المياه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى