أخر الأخبار

اعتصام تحذيري لمخاتير وفاعليات بعلبك من أجل عدادات الاشتراكات

بعلبك ـ سليمان امهز

– نفذ مخاتير وفعاليات بعلبك بمشاركة نائب رئيس البلدية مصطفى صلح وأعضاء من المجلس البلدي، اعتصاما أمام مبنى بلدية بعلبك، استنكارا لعدم التزام أصحاب مولدات الكهرباء في المدينة بقرار وزير الاقتصاد، وإصرارهم على تقاضي بدلات مسبقة، ومراوغتهم بتركيب العدادات تحت ذرائع مختلفة.

وتلا رئيس رابطة مخاتير بعلبك المختار علي عثمان بيانا باسم المعتصمين جاء فيه: “عقد لقاء من قبل أعضاء بلدية ومخاتير بعلبك وتجمع وممثلي عائلات بعلبك، وقد تداول المجتمعون بالوضع الطارىء الخاص بالمولدات، وبعد مناقشات مستفيضة.

قرر المجتمعون ما يلي: المطالبة بإلزام أصحاب المولدات بتنفيذ القرار رقم 168/ 2018  الصادر عن وزارة الاقتصاد والتجارة حرفياً وبالأخص بند تركيب العدادات، لذلك يُطلب من المشتركين ما يلي: عدم دفع مبلغ تأمين وذلك لمن مضى على اشتراكه مدة سنتين أو أكثر، وعدم دفع مبلغ 50 ألف ليرة بما يسمى”بدل نفقات التمديدات” الموجودة أصلاً”.

وأضاف: “في حال لم يلتزم أصحاب المولدات بقرار الوزارة بحذافيره، نطالب البلدية بتأمين مولدات بديلة. كما ونشد على أيدي سعادة محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، ونثمن دور الأجهزة الأمنية المعنية لا سيما جهاز أمن الدولة على متابعتهم الموضوع والسهر على راحة المواطن”.

وختم: “نطلب من أهلنا المواطنين عدم الإمتثال لأي نوع من أنواع الإبتزاز من قبل أصحاب المولدات والمسارعة الى الإتصال على الخط الساخن 1739 التابع لوزارة الاقتصاد والتجارة في حال وجود أي شكوى. وأخيراً نود باسمنا وباسم أهالي بعلبك أن نشكر معالي وزير الإقتصاد والتجارة الأستاذ رائد خوري لمتابعته هذا الموضوع شخصياً، كما ونطالب الدولة تامين الكهرباء في مدينة بعلبك اسوة بالمناطق اللبنانية الاخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى