أخر الأخبار

الهيئة الزحلية تدعو الى الاعتصام وتطلب من كهرباء زحلة عدم التوقف عن الانتاج وخطوات تصعيدية

 

في ظل الضياع واستمرار اللامبالاة في موضوع كهرباء زحلة ومع تعاظم الخوف من الوصول الى ليل 31\12\2018 ودون التمديد الامر الذي يعني عودة شرعية للعتمة ولمافيا المولدات ،تداعت الهيئة الزحلية لمتابعة ملف كهرباء زحلة 24/24″، ودعت أهل زحلة وبلدات قضائها، إلى الاعتصام يوم السبت في 17 تشرين الثاني الحالي، الساعة الثانية ظهرا، أمام سراي زحلة الحكومي “دعما لاستمرار كهرباء زحلة 24/24، ولرفض ما يحاك ضدنا من مشاريع لا تؤدي، إلا إلى عودتنا إلى زمن الظلام والمولدات، التي تحكمت بنا لعشرات السنين، والرد عليها، ومواجهتها، لن يكون إلا بالشارع، وبطرق حضارية”.
وكانت الهيئة قد عقدت اجتماعها الطارئ في زحلة بحضور كامل اعضاء الهيئة والملفت اتساع الحضور الزحلي والمناطقي في الهيئة وشاركت في الاجتماع الشيخ مروان الميس ممثلا مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس،والشيخ حسن الفوعاني ووفد من لجنة المرأة في ابرشية زحلة المارونية وعدد من رجال الاعمال والمصرفيين في زحلة والبقاع والاباء والمخاتير.
وتلا بيان الهيئة الزحلية الاب طوني رزق الذي اعلن الاضراب والاعتصام والتجمع امام سراي زحلة في يوم السبت في تاريخ 17\11\2018 .
وتوجه الاب رزق الى “نواب زحلة والبقاع ولبنان، طالبا منهم متابعة إقرار مشروع القانون الرامي للتمديد لامتياز كهرباء زحلة، قبل 15 كانون الأول المقبل. هذا المشروع الرائد الذي أراح زحلة و16 بلدة من الظلام، وأمن الخدمة المميزة لاستمرار وديمومة الطاقة على مدار 24 ساعة، طيلة أربع سنوات. وهذه النعمة واستمرارها، لا نريدها منة من أحد، فهذا حقنا، وكما عرفنا أن نحصله نعرف، جيدا كيف نحافظ عليه”.
أضاف الاب رزق : “بدنا نبقى ع ضو 24/24، يعني رح نبقى ع ضو. بدنا خدمة كهرباء زحلة المميزة، يعني رح تبقى خدمة كهرباء زحلة. لا عودة للمولدات، يعني لا احتكار، و لا تسلط علينا بعد اليوم. زحلة والقضاء قالوا كلمتهم، وسيقولونها معا في 17 الشهر، أمام السراي الحكومي. نعم لكهرباء زحلة، نعم لكهرباء 24/24. لا للعودة إلى الظلام والمولدات، لأن التاريخ لن يرحم من يقف في وجه هذا الإجماع الشعبي بكل أطيافه ومذاهبه، المطالب بحقه”.
وطلب الاب رزق من “إدارة شركة كهرباء زحلة، وفي حال عدم الاستجابة إلى مطالب أهالي زحلة والقضاء من قبل الدولة، عدم التوقف عن إنتاج الكهرباء، وعدم حرماننا من هذه الخدمة، وإلا سنكون بالمرصاد للدولة والشركة معا، لأن هذا القرار يتخذه أهالي زحلة وجميع البلدات المستفيدة من الكهرباء 24/24، وحدهم، وهم من يقررون طريقة عيشهم”.
وطلبت الهيئة “من نواب زحلة الكرام والمرجعيات الروحية كافة، وجميع القوى الحزبية والسياسية والبلديات والمختارين والجمعيات والنقابات والهيئات الاقتصادية والمدارس والجامعات وجمعيات التجار والأندية الشبابية والثقافية والجمعيات الكشفية في زحلة والقضاء، ومن أهلنا في أحياء الراسية، سيدة النجاة، مار أنطونيوس، مار الياس، مار مخايل ومار جرجس، حوش الأمراء، كسارة، حي السيدة، الكرك، المعلقة، حوش الزراعنة، عين الغصين، الحمار، الميدان والبربارة، وأهلنا في بلدات: علي النهري، حارة الفيكاني، ماسا، الناصرية، نيحا، النبي أيلا، أبلح، الفرزل، سعدنايل، تعلبايا، جلالا، تعنايل، المرج، قاع الريم، حزرتا، تويتي،برالياس والروضة، مؤازرتنا في الاعتصام والتحرك المطلبي الإنمائي، الذي لن يحمل إلا شعار “الحفاظ على الكهرباء 24/24″، لأن التاريخ لن يرحمنا إذا تقاعسنا عن المطالبة بحقوقنا، ولأن القوة في التعاضد والوحدة، ولأن الاستسلام يؤدي إلى الندم، ولا مفر من النزول إلى الشارع للمطالبة بهذا الحق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى