أخر الأخبار

الضباط المتقاعدون في البقاع شددوا على وحدة الموقف للدفاع عن حقوقهم

الحنان ـ بعلبك ـ وسام درويش

عقد الضباط المتقاعدون في محافظتي البقاع وبعلبك الهرمل اجتماعا في منزل العميد المتقاعد وجيه جانبين في بلدة تمنين الفوقا بحضور النائب والعميد المتقاعد وليد سكرية تدارس المجتمعون مشروع الموازنة العامة وما يتداول من إجراءات ضريبية واقتطاع تعويضات.

وأصدر المجتمعون  بيانا تلاه العميد المتقاعد محمد حيدر.

أكد فيه أن رواتب العسكريين ليست منّة من أحد ، بل هي المبالغ التي اقتطعت بنسبة ستة بالمئة من رواتبهم طيلة مدة وجودهم بالخدمة واودعت خزينة الدولة لكي تدفع لهم فيما بعد.

رأى المجتمعون أن العجز في الموازنة العامة لم تسببه رواتب وتعويضات العسكريين أو المتقاعدين العسكريين، إنما الهدر والفساد في كافة إدارات ومؤسسات  الدولة.

طالب المجتمعون الافرقاء السياسيين الى اتقاء الله في عباده، في وطنهم ومؤسساتهم العسكرية والامنية، فما مبرر للمس بالحقوق المكتسبة للعسكريين والمتقاعدين المتقاعدين بحجة انقاذ البلد من الكارثة الاقتصادية.

اكد العسكريون اتكالهم بعد الله على حكمة رئيس الجمهورية ميشال عون المتقاعد الاول، والقائد الاعلى للقوات المسلحة، والمؤتمن على حماية مؤسسات الدولة، كي يجد بالتنسيق مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الحلول المناسبة للمعضلة الاقتصادية الراهنة وعدم التعرض لرواتب وتعويضات العسكريين والعسكريين المتقاعدين

اك المجتمعون على وحدة موقفهم، وتشكيل لجان متابعة وتواصل مع كافة الافرقاء لرصد المواقف على مختلف الصعد، تمهيدا لاتخاذ المواقف المناسبة على ضوء التطورات، وانهم كما كانوا طيلة فترة خدمتهم مضحين ومدافعين عن لبنان، لن يألوا جهدا في الدفاع عن حقوقهم ومكتسباتهم بكافة السبل والوسائل المشروعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى