أخر الأخبار

زحلة تنتظر مصير مبادرة نوابها لإنقاذها من العتمة نكد لـ”النهار”: لن أقبل بتحميل الأهالي كلفة العدادات

كتبت سلوى بعلبكي في النهار:

حتى الآن لم يفصح وزير الطاقة في حكومة تصريف الاعمال سيزار أبي خليل عن الخطة التي وضعتها وزارته لزحلة والجوار لـ”إبقاء التغذية 24/24″، مع انه لمح الى أن “الكهرباء لزحلة ستؤمن 24/24 بطريقة نظيفة وبامتياز لكهرباء لبنان مع تعديل بالتعرفة على نحو لا يتسبب بعجز للمؤسسة”.
وعلى بعد شهرين من انتهاء الترخيص الممنوح لشركة “كهرباء زحلة” بإنتاج الكهرباء وتوزيعها على المدينة وجوارها، لم يعد في إمكان الزحليين انتظار المجهول، فتقدم النواب جورج عقيص وسيزار معلوف (تكتل الجمهورية القوية) وعاصم عراجي (تيار المستقبل)، باقتراح قانون معجّل مكرّر تم تسجيله في مجلس النواب يرمي إلى تمديد امتياز كهرباء زحلة لمدة سنتين. وانضم اليهم لاحقا عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب انور جمعة الذي لطالما نوه بالجهود التي بذلتها إدارة كهرباء زحلة خلال الاعوام المنصرمة في تأمين الكهرباء 24/24 لهذه المنطقة التي اعادت الحياة على الصعد الزراعية، الصناعية، والسياحية، الى جانب الوفر الاقتصادي الذي لحق بأبناء المنطقة في وقت يعاني لبنان أزمة كهرباء يبدو انها مستدامة”.
يرمي اقتراح القانون المعجّل المكرّر الذي وافق عليه ايضا النائب ميشال ضاهر، إلى “تمديد مدّة امتياز شركة كهرباء زحلة سنتين إضافيتين، وفقاً للشروط والأحكام الواردة في عقد الامتياز المنقضي، إضافة إلى تأمين الشركة التيار الكهربائي للمشتركين في نطاق امتيازها، وصيانة الشبكات وإتمام التصليحات 24/24 ساعة يومياً، والالتزام التام بتطبيق جميع التعرفات الصادرة عن وزارة الطاقة، لا سيما تعرفة المولدات الخاصة المحددة شهرياً من قبلها كحدّ أقصى”.
ومن الشروط التي وضعت للتمديد تركيب عدادين لاحتساب كمية الطاقة المستهلكة، عداد مخصص لمؤسسة كهرباء لبنان وعداد مخصص لكهرباء المولدات التي تنتجها شركة كهرباء زحلة، والتزام تسعيرة وزارة الطاقة في ما يتعلق بعداد مؤسسة كهرباء لبنان، على ان يتم احتساب مجموع الاستهلاك للمنزل بحسب ساعات التقنين كما هي محددة من مؤسسة الكهرباء.
يتفهم رئيس شركة كهرباء زحلة المهندس أسعد نكد الشروط التي وضعت للتمديد، ويؤكد لـ”النهار” أنه يمكن النواب أن يضعوا التعديلات التي يرونها مناسبة خصوصا بالنسبة الى التعرفة، علما أن كهرباء زحلة تعتمد في تعرفتها على احتساب عدد ساعات التقنين وأسعار المازوت ارتفاعا أو انخفاضا، وتعرفتها أقلّ بنسبة 25% مقارنة بما يدفعه المواطن اليوم بين كهرباء لبنان واشتراك المولدات الخاصة”… وأكثر، فإن نكد لن يقبل بتحميل كلفة العدادات لأبناء زحلة وتاليا لا يمانع أن تدفع شركته ثمن العدادات للمشتركين الذين “لهم الحق أن يرفضوا تسديد ثمنها، بما يعني أن الشركة ستتكلف نحو 2.2 مليوني دولار إذا أخذنا في الاعتبار أن سعر العداد الالكترونيك بين 35 دولارا و40 دولارا”.
لكن المشكلة التي يواجهها نكد هي “مسألة الوقت الذي سيستغرقه تركيب العدادات، خصوصا أن لدى كهرباء زحلة نحو 60 ألف مشترك، ومدة التركيب ستستغرق أقله نحو سنة (134 عدادا يوميا)، فيما التمديد يقتصر على عامين فقط”.
ومع أن اقتراح القانون أدرج على جدول اعمال أول جلسة لمجلس النواب، إلا أن نكد لا يتوقع التصويت عليه في الجلسة المقبلة خصوصا في ظل الحديث عن قرب اعلان تشكيل الحكومة وما سيعقبها من جلسات للثقة والبيان الوزاري، اضافة الى ذلك فإنه “لو تم الموافقة على التمديد في مجلس النواب يجب أن يوقّع المشروع رئيس الجمهورية لكي يصبح نافذا”.
وفيما حاولت “النهار” جاهدة الاتصال بالنائب سليم عون للوقوف على رأيه في التمديد لكهرباء زحلة، أكدت مصادر “التيار الوطني الحر” أن الاخير لم يتوصل الى قرار حيال التمديد أو خيارات أخرى لا تزال تدرس، أوضحت مصادر وزارة الطاقة ان لا حل قانونيا لكهرباء زحلة إلا في اطار حل عام يسمح للبلديات بإنتاج الكهرباء بشروط معينة، خصوصا في غياب تشكيل الهيئة الناظمة. ويبدو أن اعلان الوزير ابي خليل توفير الكهرباء لزحلة 24 ساعة يصطدم بمعوقات عدة وفي مقدمها القانون الذي يساوي بين المواطنين، خصوصا ان مناطق أخرى ترزح تحت عبء التقنين، وفق ما تؤكد المصادر عينها التي تفترض ايضا أنه إذا ارتأى الوزير أن تتعاون مؤسسة كهرباء لبنان مع مولدات خاصة لتوفير التيار لزحلة، فإن ذلك يعني تشريع عمل المولدات التي تتحكم في رقاب المواطنين في مناطق أخرى.
وعلى الرغم من مطالبة الكثير من القرى المجاورة لقضاء زحلة بالافادة من كهرباء زحلة، إلا أن نكد يجزم بأنه لا يمكن توسيع نطاق الامتياز لأن القانون يتعلق بالتمديد فقط، ولا يمكن تاليا التوسع في افادة بقية القرى، خصوصا وان مؤسسة الكهرباء لا تقبل هذا الامر .
منذ 3 سنوات وتحديدا في كانون الثاني 2015 بدأت زحلة تنعم بكهرباء 24/24 مع تيار منتظم وفولتاج صحيح، بعدما كانت قد وصلت إلى مرحلة كانت فيها الكهرباء تنقطع نحو 14 ساعة بشكل متواصل… فأي حال ستكون عليه زحلة بعد انتهاء مدة الامتياز في 31/12/2018، وهل ستصحو في 1/1/2019 على عتمة ام على نور متواصل؟
تؤمن شركة كهرباء زحلة التيار الكهربائي 24/24 لمدينة زحلة ونحو 20 قرية مجاورة.
1923 تاريخ تأسيس شركة كهرباء زحلة.
تحرك شعبي كبير
في موازاة التحرك الشعبي الذي بدأ يتعاظم، قررت الهيئة الزحلية لمتابعة موضوع الكهرباء 24/24 “التحضير والدعوة إلى تحرك شعبي كبير في الأسبوع الأول من تشرين الثاني المقبل بهدف التأكيد أن الشارع الزحلي والبقاعي لن يقبل الرجوع الى زمن الظلمة والمولدات وما يرافقها من تكاليف ترهق كاهل المواطنين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى