أخر الأخبار

دريان عن ضحايا الزورق: سنتابع القضية ولتتحمل كل جهة مسؤولياتها

الحنان برس _

أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان أن “ضحايا الزورق هم ضحايا كل لبنان”، وقال في تصريح: “الدولة مسؤولة عن تردي الوضع الخطير الذي وصل إليه المواطن مما جعله يحاول أن يغادر بلده الى المجهول، بأية طريقة لتأمين سبل العيش الكريم بسبب المعاناة المعيشية التي تلاحقه يوميا”.

أضاف: “غالبية الشعب وبخاصة أبناء طرابلس والشمال يرزحون تحت وطأة الجوع والفقر والبطالة والإهمال والحرمان، ولا بديل من الدولة ومؤسساتها لسد هذا الفراغ القاتل، ومن المؤسف الدولة غائبة لا تمارس دورها ولا تحتضن أبناءها بالشكل المطلوب، وهذا يشكل خطرا حقيقيا على السلم الأهلي والأمن الاجتماعي، وندعو أبناء طرابلس والشمال وعكار الى الهدوء والتروي لحين إجراء التحقيق الشفاف من قبل قيادة الجيش والقضاء المختص لكشف ملابسات الكارثة التي لا يمكن أن تمر دون محاسبة ومعاقبة كل من تسبب بهذه الجريمة النكراء التي أدت الى سقوط الضحايا من الرجال والنساء والأطفال، وسنتابع ملف هذه القضية مع الجهات المعنية لتبيان حقيقة الأمور ولتتحمل كل جهة مسؤولياتها أمام الله وأمام القضاء المختص”.

وتقدم دريان من أهالي الضحايا وأسرهم بخالص التعازي، سائلا الله أن “يتغمد الشهداء برحمته وان يسكنهم فسيح جناته وان يلهم ذويهم الصبر والسلوان”.

المصدر: الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى