أخر الأخبار

اعتصام للفلسطنيين امام مكتب الانروا في تعلبايا

الحنان برس _

*كامل: نلتقي اليوم لنسمع ادارة الانروا صرخة ووجع اللاجئين*

*السيد: أين خطة الطوارئ الأغاثية المستدامة للانروا*

*حمدالله: نطالب الأنروا بمزيد من خدماتها بدل تقليصها*

نظمت الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية اعتصاما جماهيريا حاشدا امام مكتب الأونروا في تعلبايا بمشاركة الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والفاعليات الاجتماعية والتربوية والمنظمات الشبابية والعمالية والمرأة وحشدا جماهيري من أبناء اللاجيئن الفلسطينين رفعت خلال الاعتصام اليافطات المطالبة الانروا بمزيد من تقديماتها.

*كلمة منظمة التحرير الفلسطينية ألقاها عبدالله كامل عضوا اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين*.

* اعتبر ان اللاجئين وللمهجرين الفلسطنين يرزخون تحت وطائة الظروف الاقتصادية الخانقة وهذا يهدد استقرار المخيمات والتجمعات في ظل ازدياد البطالة والفقر فازدياد المعاناة حتما سيؤدي الي انفجار اجتماعي*.

اكدة مره آخرة ان الانروا تستمر في سياسية المماطلة والتسويف و التهرب من المسؤولية و عدم الوفاء في تعهداتها فاستمرت في سياسة تقطيع الوقت والتأجيل لاسكات الناس وأبعدهم عن مطالبهم المحقة*.

واكد ان الانروا معنية بامغادرة سياسة التكيف مع العجز المالي وتحت هذا الحجة تقدم على مزيد من تقليص الخدمات بدل ان تفتش عن حلول آخرة مع الدول المانحة*.

*وأعلنا ان اللاجيئن متمسكين في الانروا ليس لانها تأتي في الخدمات الانسانية فقط بل ايضا للترابط بين قرار تأسيس الانروا رقم ٣٠٢ و قرار العودة ١٩٤

وأشار ان الانروا كمؤسسة سو يجب أن نحميها باعتبارها شاهد لحق العودة فنحن نختلف معها ولا نختلف عليها ونرفض تسيس التمويل وابعاد الانروا عن دائرة الابتزاز المالي والسياسي ونرفض اتفاق الاطار الموقع بين الانروا والإدارة الامريكية لانة يشكل مخاطر لجعل الأنروا أسيرة الاراتين الامريكية و الإسرائيلية وتدخلهم في المناهج التربوية باعتبارها تدعو للعنف و الكراهية و المحاولات للتعرض لموظفين الانروا تحت شعار الحيادية فاموظفين الانروا هم جزا من ابنا شعبنا ويحق لهم ممارسة النشاط السياسي و الوطني*.

وطالب بتوفير مادة المازوت و .اعتماد روستر خاص لمنطقة البقاع و الاستفادة من المشروع الألماني لتوظيف الشباب الخريجين و فتح برنامج شبكة الأمان الاجتماعي و تأمين بدل النقل و القرطاسية للطلاب و اعتماد تغطية شاملة للاستشفاء.

*كلمة تحالف القوى الفلسطينية ألقاها فراس السيد المسؤول السياسي لحركةحماس في البقاع الاوسط*

طالب بخطة طوارئ اغاثية مستدامة تنقد اللاجيئن من خطر الموت في ظل انعكاس الازمة الاقتصادية و الصحية عل اللاجئين.

و اكد استمرار التحركات المطلبية حتى انتزاع حقوق الاجئين.

وأكد ان منطقة البقاع تعاني من ظروف مناخية صعبة في ظل فصل الشتاء القارص مطالبا الانروا في الإسراع في تأمين مادة المازوت.

*كلمة اللجان الشعبيه الفلسطينية ألقاها محمود حمدالله عضو اللجنة الشعبية*

جدد مطالب اللاجيئن بضرورة اعتماد خطة شاملة تعالج هموم اللاجئين بمزيد من تقديماتها بديلا عن سياسة تقليص خدماتها *قدم عبدالرحيم عوض امين سر اللجنة الشعبية في البقاع الأوسط في اختتام الاعتصام بتسليم مدير الانروا في البقاع مذكرة موجهة للمدير العام للانروا*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى