أخر الأخبار

*مذكرة من أبناء شعبنا الفلسطيني في البقاع إلى المفوض العام للانروا في لبنان*

الحنان _

قدمت قيادة اتحاد لجان حق العودة في برالياس- البقاع مذكرة مفادها وضع خطة طوارئ سريعة بسبب وباء فيروس كورونا الذي سبب وضع الصحي والاقتصادي والاجتماعي والإنساني يعاني منه أبناء شعبنا الفلسطيني في التجمعات والمخيمات الفلسطينية في لبنان وكافة العالم.
وتم تقديم مذكرة بواسطة مدير عيادة الأونروا في برالياس الدكتور محمود الرفاعي، إلى المفوض العام والمدير العام للانروا في لبنان.

نخاطبكم من رحم اللجوء و التهجير و المعاناة و الالم المتواصل و بعد:

يعيش الشعب الفلسطيني في لبنان ظروف اقتصادية واجتماعية ومعيشية غاية في التعقيد، وصلت حافة الانفجار الاجتماعي والشعبي ، بسبب حالة الفقر والبطالة التي وصلت مستويات خطيرة نتيجة اجراءات الوقاية والحجر المنزلي التي اقرتها الحكومة اللبنانية ، لمنع انتشار فيروس كورونا ، وما سبقها من تضييقات جراء الاضرابات واغلاق الطرقات نتيجة الحالة اللبنانية المُستجدة ، والتداعيات السلبية لإجراءات وزير العمل اللبناني السابق ضد العمال واللاجئين في لبنان.

اننا في اتحاد لجان حق العودة [ حق ]، اذ نستغرب مماطلة الاونروا الاستجابة لمطالب اللاجئين، عبر اعتماد خطة طوارئ صحية واغاثية شاملة تستجيب لحاجاته الصحية الناشئة ومتطلباته الاقتصادية والمعيشية، نطالبكم بالتدخل السريع من اجل الاستجابة لما يلي:

اولا: نجدد الدعوة التي اطلقها شعبنا مرات عدة، في عموم المخيمات والتجمعات الفلسطينية، بالعمل على تامين خطة طوارئ صحية واغاثية شاملة ومُستدامة تستجيب لإحتياجاته الاقتصادية والمعيشية، ولاسيما الصحية الطارئة بسبب مخاطر انتشار وباء فيروس كورونا بالمجتمع الفلسطيني ومخيماته وتجمعاته.

ثانيا: ندعو للعمل على زيادة المبلغ المتوفر والبالغ خمسة ملايين دولار، وصولا الى سبعة ملايين كحد ادنى [ خمسة ملايين توزع على عموم اللاجئين في لبنان بدون استثناء، ومليوني دولار لبرنامج العسر الشديد ]، و صرف المساعدة المالية المزمع صرفها للاجئين بالدولار، و كذلك الحال بالنسبة لبرنامج الشؤون ( حالات العسر الشديد ).

ثالثا: العمل على شمول اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا بخطة الطوارئ الصحية والاغاثية وبكافة المساعدات الطارئة، نظرا لاوضاعهم المعيشية المزرية، والتي تزداد سوءا، بسبب اعباء اجرة السكن والحاجات الحياتية الضرورية. مع الاشارة الى ان عشرات الأُسر ُمهددة بالطرد من مساكنها، بسبب عدم قدرتها على تسديد قيمة بدل الايجار. اضافة لصرف المساعدة الشهرية بدل ايواء واغاثة بالدولار، نظرا لتدني القدرة الشرائية للعملة اللبنانية.

رابعا: ندعو المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته تجاه اللاجئين، بالحفاظ على الاونروا باعتبارها الشاهد الدولي الحي على مأساة شعبنا، وزيادة الدعم المالي لها وتوفير موازنة دائمة من الامم المتحدة، اسوة بالمنظمات والمؤسسات الدولية الاخرى، لوضع حد للابتزار والضغوط الامريكية والاسرائيلية، اضافة لتوفير الاحتياجات الضرورية لشعبنا.

هذه هي ابرز مطالب شعبنا في لبنان المعروفة والمكررة، نضعها بين اياديكم، مجددين الدعوة الى سرعة الاستجابة لها، اختصارا لمعاناة شعبنا، ودرءاً لأية خطوات تصعيدية.

تقبلوا منا التحية والتقدير.
*اتحاد لجان حق العودة في لبنان*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى