أخر الأخبار

السائقون اللبنانيون العالقون على الحدود التركية يجددون رفع الصوت

الحنان _

جدد السائقون اللبنانيون العالقون على الحدود التركية مناشدتهم لرئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وغبطة البطريرك الراعي ان يجدوا حل لهم بعد ان ضاقت السبل فيهم 37 سائق موجودين بين الحدود العراقية والحدود التركية منذ فترة طويلة ولا يستطعون العودة الى لبنان بسب اغلاق الحدود التركية واليوم رفعوا الصوت مجددا بعد نفاذ كل السبل واصبح لديهم نقص في التموين من الاكل والشرب وهناك منهم مرضى بحاجة للدواء.
المواطن طلال طراف صاحب شاحنة عالق على الحدود التركية قال:
هون منفذ ابراهيم خليل دخول الى حدود التركية هيدي حركة مرور يوميا دخول وخروج السيارات، ونحن سيارات اللبنانية واقفة وماحدا يطلع فيها نحن ٣٧ شوفير قاعدين ولا حدا يطلع فينا صافين السيارات كلو ورا بعضها قاعدين. ما النا مرجع نهائياً. عم نناشد وماخلينا حدا وما ناشدنا. نحن من هون من هل المنبر ناشدنا دولة الرئيس، وفخامة الرئيس، ووزير الخارجية، وناشدنا سفارة، لحتى هلق مافي ١٪ حل. لحتى هلق ماحدا راجعنا بأي حل
نناشد غبطة البطريرك الراعي يعمل اتصالاته مع الزعماء يطالعونا من هون نحن بدنا عشرين ساعة يمشونا من هون قافلة سيارة قدامنا وسيارة ورانا وعشرين ساعة بنكون على الميناء.
حتى شوفيرية بدها تأضرب عن الطعام وهنا الكارثة اكبر. بنتمنا على كل من يسمع صوتنا ويشوفوا حل لوضعنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى