عمليّة نوعيّة ومتزامنة لشعبة المعلومات، أوقفت في خلالها جميع أفراد عصابة سرقوا من خزنة داخل منزل حوالى /400/ مليون ليرة و /40/ ألف دولار و /10/ آلاف يورو

الحنان برس _

صــــدر عـــــن المـــــديريـة العـامــــة لقــــــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبـــــة العلاقــــــات العامـــــــــــــة

البـــــلاغ التــــالـي:

بتاريخ 28-9-2020، أقدم مجهولون على الدخول إلى منزل مواطن في مدينة جبيل بواسطة مفتاح مستعار، وسرقوا من داخل خزنة مبالغ مالية قُدّرت بـ /400/ مليون ليرة لبنانية، /40/ ألف دولار أميركي، و/10/ آلاف يورو، وفرّوا بعدها إلى جهةٍ مجهولة.

 على أثر ذلك، باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها لكشف هوية الفاعلين، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثّفة التي قامت بها القطعات المذكورة، تمكّنت من تحديد هوية الفاعلين، وهم كل من اللبنانيين:

  • ش. ن. (مواليد عام 1998)
  • ر. ض. (مواليد عام 2001)
  • ف. م. (مواليد عام 2000)
  • ن. ه. (مواليد عام 1998)

وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكّنت قوة خاصة في الشعبة من توقيفهم بعملية نوعية ومتزامنة في جبيل، وضبطت بحوزتهم مسدّسان حربيّان.

 كما ضُبِطَ بحوزة الأول مبلغ /5,200,000/ ليرة لبنانية و/280/ دولاراً أميركياً.

بالتحقيق معهم، اعترفوا بتنفيذهم عملية السرقة المذكورة، وأنه كان يوجد داخل الخزنة مبلغ /210/ مليون ليرة لبنانية، /2475/ یورو، و/15,000/ دولار أميركي، وأنهم قاموا بتخبئة المسروقات داخل مغارة في محلة العاقورة، كما اعترفوا بسرقة خزنة للمدعي في بلدة “ينوح” – جبيل في وقتٍ سابق.

بناءً عليه، انتقلت قوّة من الشعبة مع الموقوف (ش. ن.) إلى منطقة العاقورة، حيث أرشد عناصر الدورية إلى مكان الأموال داخل المغارة.

 جرى ضبط مبلغ /190,500,000/ ل.ل. و /2475/ يورو إضافةً إلى بندقية صيد.

 كما اعترف (ش. ن.) بشراء /3/ مسدسات حربية بقيمة /6200/ دولار أميركي، وتسديد بعض الديون المترتّبة عليه بالمبلغ المتبقّي.

 بتفتيش منازل الموقوفين، تمّ ضبط المسدس الثالث.

 سُلِّمَت المبالغ المالية المضبوطة إلى المدّعي، وأجري المقتضى القانوني بحقّ الموقوفين، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء.

المصدر: قوى الأمن الداخلي

شاهد أيضاً

عاقب ابنه القاصر بحرق وجهه ويده… أليكم السبب!

الحنان برس _ صــدر عـــن المديرية العامة لقــوى الأمــن الداخلي _ شعبة العلاقـات العامة البـــلاغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *