أخر الأخبار

مصالحة أبناء عمومة عشيرة المقداد في مقنة

الحنان _

رعت قيادتا حزب الله وحركة امل مصالحة ابناء عمومة عشيرة آل المقداد في احتفال اقيم في دارة دمر المقداد في بلدة مقنة قضاء بعلبك بعد خلافات مزمنة ادت الى سقوط قتيل وعدد من الجرحى بحضور ممثلين عن قيادتي حركة امل وحزب الله، رؤوساء بلديات لجان الاطلاح والعفو العام وفود من عكار ووادي خالد، العقيد مرشد سليمان ممثلا اللواء عباس ابراهيم وفد من الاعتدال الوطني.
رئيس لجنة الاصلاح في حزب الله السيد فيصل المقداد اكد اهمية الحفاظ على لبنان لان الحفاظ على لبنان حفاظ على الوطن بكل اطيافه وشعبه ومناطقه .
وقال لبنان ليس للبيع او التجارة ومن يريد البيع او التجارة ليخرج من لبنان لانه سيكون الخاسر الاكبر .
وشدد على خيار المقاومة من اجل الدفاع عن لبنان وفلسطين والاراضي المحتلة.
رئيس لجنة الاصلاح في حركة امل مصطفى السبلاني اكد حرصه على عدم الانجرار ورأى الفتن التي يسعى ويخطط لها البعض مشدداً على وحدة الصف الوطني والحراك عدم اللجوء الى التسييس مؤكداً على التواصل والمحبة واصلاح ذات البين بين ابناء الصف الواحد والعشيرة والعائلة الواحدة.
دمّر المقداد اكد ان الصلح الذي حصل بين ابناء العم والعشيرة الواحدة يوازي انتصارات الجردو والحدود.
ورأى ان الوفود التي تأتي من عكار ووادي خالد تمثل حالة من الاعتدال والتواصل والانفتاح بين ابناء الوطن الواحد والحدود الواحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى