أخر الأخبار

بقاعا: طوابير من الموظفين والمودعين لقبض رواتبهم والمصارف تشهد عجقة غير مسبوقة

الحنان _ بعلبك _ وسام درويش

عادت الحياة الطبيعية الى الأسواق التجارية بقاعا، وتنفس أصحاب الأموال من التجار، والمودعين، والموظفون والمتقاعدون الصعداء مع فتح المصارف أبوابها امام الزبائن اعتبارا من الساعة السابعة من صباح اليوم بعد إقفال استمر اربعة عشر يوما
وافرجت المصارف عن خمسين بالمئة من أموال المودعون المجمدة المستحقة بالعملة اللبنانية،
وحددت مبالغ السحب على الدولار بنسبة محددة تراوحت ما بين اربعة الى خمسة آلاف دولار
وشهدت المصارف زحمة خانقة ووصلت أرقام المنتظرين لقبض رواتبهم في بعض الفروع من أجل اتمام وقبض رواتبهم معاملتهم إلى الرقم سبعمئة
وتولت عناصر من قوى الأمن الداخلي حماية الفروع من داخل وخارج الفرع.
ونظم شبان من بلدة المرج بعد صلاة الجمعة مسيرة
في ساحة بر الياس المرج على الطريق الدولي شتورا المصنع التي قطعت لبعض الوقت وتخللها كلمتان للشيخين: يحيى عراجي ووليد اللويس طالبتا الدولة بترجمة وعودها لا سيما العفو العام حيث يقبع المئات من الاسلاميين في السجون ومن يقفون بوجه الثورة بأن اللبنانيين توحدوا.
وتراجعت حركة التهافت والاقبال على صرف الدولار في شتورا وبعلبك وانخفض سعر الدولار في السوق السوداء من ١٩٠٠ ليرة امس الى ١٦٠٠ و ١٦٣٠ في السوق السوداء لدى الصرافين اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى