أخر الأخبار

البلديات تتخوّف من ازدياد وباء كورونا..تنبيهات لضرورة الإلتزام بالتدابير الوقائية

الحنان برس _

 

أعلنت بلدية البترون وخلية الازمة فيها أنه “بعد الاشتباه بإصابة أحد أبناء المدينة بفيروس كورونا تم إجراء الفحوص اللازمة التي أثبتت إيجابية الحالة. وعلى أثر ذلك اتخذت اللجنة الطبية في البلدية الأجراءات اللازمة، وتم حجر المصاب وأفراد عائلته الذين خضعوا جميعا مع مخالطيهم للفحوص. وبعد صدور النتائج تبين أن هناك 6 حالات إيجابية”.
وأضافت البلدية في بيان: “نظرا لظهور هذه الاصابات يطلب من الأهالي التقيد بإجراءات الوقاية وعدم الخروج من المنازل الا عند الضرورة القصوى وارتداء الكمامات، على أن نطلعكم على كل التطورات في بيانات لاحقة”.
وأكدت “تكثيف أعداد الفحوص لأحتواء الوباء”، ودعت “كل من يرغب بإجراء الفحص على نفقة البلدية، الاتصال على الرقم 71817048”.

وأطلق رئيس لجنة إدارة الكوارث في قضاء البترون القائمقام روجيه طوبيا نداء الى المواطنين البترونيين، معلنا تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في المدينة وقرى وبلدات القضاء.
ودعا الأهالي الى “إلتزام الإجراءات الوقائية لاسيما التدابير المطلوبة من وزارتي الصحة العامة والداخلية والبلديات وإيلاء هذا الأمر أولوية كبرى وعدم الاستهتار به.
ولفت الى أنه “ومنعا لأي تشويش سيتم نشر أسماء المصابين على مواقع بلدية البترون واتحاد البلديات ولجنة إدارة الكوارث، إضافة الى نشرة وزارة الصحة العامة نظرا لتعداد مصادر النتائج في مستشفى البترون ومستشفيات خارج المنطقة.

زغرتا: وصدر عن خلية متابعة أزمة “كورونا” في قضاء زغرتا، النشرة اليومية، التي سجلت 8 حالات إيجابية جديدة خلال لب 24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الاتي:
-زغرتا: 3
-مرياطه:1
-مجدليا:1
-ارده : 1
-الفوار:2
وأكدت الخلية “التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية، من التباعد الاجتماعي، الى ارتداء الكمامة بشكل الزامي، ومنع أي شكل من أشكال التجمع، تحت طائلة اتخاذ التدابير اللازمة، منعا لتفشي الفيروس، وحفاظا على السلامة العامة”.

القبيات: الى ذلك، أصدرت اللجنة الطبية في خلية الازمة في القبيات بيانا، أعلنت فيه أنها في صدد إجراء فحوص PCR لمجموعة من المخالطين أو أشخاص لديهم حالات صحية خاصة، يوم غد الأحد في 30 آب الحالي.
وهي أيضا في صدد التحضير لفحص شامل، كما جرت العادة سابقا سيتم الإعلان عنه لاحقا.

بلدية عكار: حذر رئيس بلدية عكار العتيقة  محمد خليل أهالي البلدة “من خطر انتشار وباء كورونا في حال عدم التزام التدابير الوقائية من وضع كمامات والتباعد الاجتماعي، بخاصة في المناسبات والمقاهي”.
وقال في بيان: “إن البلدية وبسبب تخوفها من ازدياد وباء كورونا في القرية، أوقفت الصلاة في المساجد، للاسف وغالبية المقاهي تعج بالشباب ومناسبات الخطوبة والزواج تعقد دون الاكتراث لخطر انتشار الوباء”.
تابع: “للاسف سنضطر للاستعانة بالقوى الامنية لاقفال المقاهي المخالفة، وأطلب من الجميع تأجيل مناسباتهم في هذه الفترة”، محذرا من أن الوباء ينتشر بسرعة جنونية، وسينتقل من عائلة الى أخرى، “فارحموا كباركم واحجروا انفسكم”.

بلديّة قرنة شهوان: إلى ذلك انتشرت في الأيّام القليلة الماضية شائعة عن إصابة رئيس بلديّة قرنة شهوان عين عار بيت الككو والحبوس جان بيار جبارة بفيروس كورونا.

إلا أنّ المعلومات المؤكدة تشير الى أنّ جبارة خضع لفحص PCR أتت نتيجته سلبيّة، لتثبت عدم إصابته، ومع ذلك قرّر حجر نفسه التزاماً بالمزيد من الوقاية.

بلدية كوسبا: في إطار متصل أعلنت بلدية كوسبا في بيان، أن “نتيجة فحص ال PCR الذي أجري لاحد الاطباء جاءت إيجابية”، وأكدت التزامه الحجر المنزلي، وهو في حال جيدة.

بلدية كفرعبيدا : من جانبها أعلنت بلدية كفرعبيدا – خلية الأزمة ظهور 4 إصابات جديدة بين مخالطي المصابين من أبناء البلدة.
وأكدت البلدية أنه “مع دخول لبنان في مرحلة دقيقة وخطيرة من انتشار فيروس كورونا، يطلب من جميع أبناء البلدة والمقيمين فيها التقيد بالإرشادات الاتية:
1- وجوب التزام الحجر المنزلي وعدم الخروج إلا للضرورات القصوى وبخاصة للمسنين .
2- التزام إرشادات الوقاية من العدوى: عدم المخالطة الاجتماعية، الابتعاد عن الأماكن المكتظة، احترام المسافات الآمنة، عدم المشاركة في مناسبات اجتماعية ( قداديس، زواج، دفن، لقاءات، زيارات)
3- استعمال الكمامة الوقائية
4- تعقيم المشتريات قبل إدخالها الى المنزل.
وتمنت من جميع الاهالي الالتزام كي لا تخرج الأمور عن السيطرة”.

24 ألف كمامة لباب التبانة: في سياق منفصل عقد اجتماع استثنائي لفاعليات، مشايخ ومخاتير منطقة باب التبانة في قاعة الشهيد خليل عكاوي “حربا”، لمناقشة ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا بين الاهالي في التبانة وبقية المناطق في طرابلس.
بعد التداول والاستماع لاراء أهل الاختصاص ومداخلاتهم، أكد المجتمعون “ضرورة التقيد بارشادات وزارة الصحة في هذا الشان، من ارتداء الكمامة ومنع التجمعات وضرورة التباعد الآمن بين الموطنين، للحد من انتشاره”.
وخلصوا الى “ضرورة تأمين 24 ألف كمامة بالمواصفات والشروط الصحية لتوزيعها على بيوت باب التبانة البالغة حوالى 5600 وحدة سكنية بمعدل 4 كمامات لكل عائلة، وبناء عليه بادرت إحدى الشركات الى تأمين 24 ألف كمامة ضمن المواصفات الصحية المطلوبة، ويتم الان توزيعها من قبل شباب المنطقة”.

المصدر
المركزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى