أخر الأخبار

صرخة حوش الرافقة وبر الياس هل تصل إلى آذان المسؤولين

 

بعلبك – سليمان امهز

للمرة الثانية خلال اسبوع يطلق اهالي بلدة حوش الرافقة يطلقون الصرخة بوجه المسؤولين عن ضحايا مرض السرطان الذي نال من شاب اخر منذ يومين يضاف الى لائحة الشباب والشابات من اهالي البلدة الذين يصابون بالسرطان جراء مرور نهر الليطاني او مجرور الليطاني وسط البلدة خلال اعتصام نفذه اهالي البلدة بمشاركة وفد من لجنة متابعة تلوث مجرى الليطاني ورئيس الهيئة الوطنية الصحية النائب السابق الدكتور اسماعيل سكرية ورؤوساء بلديات قرى غربي بعلبك ومخاتيرها وفاعلياتها وقطعوا الطريق الى قرى غربي بعلبك بالسواتر الترابية لمدة ساعة ورفعوا لافتات تطالب المسؤولين تنفيذ مشروع الليطاني
وارتفع صوت احدى سيدات البلدة في وجه المسؤولين وقال: نستقبلهم قبل الانتخابات ونفتح لهم البيوت اما بعد الانتخابات لا نرى احدا منهم وهؤلاء الشباب الذين يقضون بهذا المرض الخبيث الى متى ستبقى هذه البلدة تدفع ضريبة الموت
سكرية
رئيس الهيئة الوطنية الصحية الدكتور اسماعيل سكرية حيا المنتفضين ضد الفساد الذي يفتك بأهالي البلدة وقال كهيئة وطنية صحية اجرينا دراسة حق وكرامة بالتعاون مع الجامعة الاميريكية والجامعة اللبنانية ونسبة السرطان بحوش الرافقة ثلاثة اضعاف لبنان بسبب الفساد المتراكم والاستخفاف بصحة اهلنا وابنائنا الذين اصبحوا تحت رحمة مرض السرطان وآن الاوان بان يخجل المسؤولين من انفسهم وبان يعوا مرض السرطان الذي لا يمكن السكوت عنه
عضو لجنة متابعة الليطاني في حوش الرافقة عبد الحكيم يزبك اكد فيها ان من هم تحت التراب ما زالوا ضمائر حية فينا ، لقد انتهى الوقت الذي كانوا يمثلون فيه علينا وقد انكشفت اوراقهم ، انهم ظاهرة فاسدة لا هم لديهم سوى جني الارباح مقابل ارواح البشر
واضاف : لن نترككم بعد الان وسوف تشهدون التصعيد الاعلى وسترضخون لمطالبنا ودماء حسين الكيال الذي كان يشاركنا البارحة في الاعتصام لن تذهب وتجري في عروقنا
الشيخ وليد اللويس باسم اهالي بلدة بر الياس رأى ان القضية ليست قضية برالياس او حوش الرافقة انها قضية البقاع وكل الوطن وقد اصبحت ظاهرة الليطاني جريمة صحية بيئية انسانية وطنية وما من احد في هذا الوطن الا ويأكل من مزروعات الليطاني الذي تحول الى اداة قتل وموت بسبب الظلم والاهمال
وطالب الرؤوساء الثلاثة بان يعلنوا حالة الطوارئ في هذه المنطقة لانهاء مشكلو تلوث الليطاني ولم يعد مقبولا عدم الاهتمام والدولة ليست عاجزة فالموضوع غير مكلف عشرة ملايين دولار تحل المشكلة عبر مشاريع محطات تكرير ا لصرف الصحي والدولة فاشلة وليست عاجزة ولو ارادت الحل خلال 24 ساعة تتخذ القرار وينفذ لكنها لا تريد الحل
عضو لجنة متابعة الليطاني في بر الياس قاسم الحايك
اكد ان من يقتل اهالي حوش الرافقة وبر الياس هم المتآمرون على صحة اهلنا بسبب عدم رفع تلوث ضرر المصانع والمستشفيات واحد المتآمرين علينا هي وزارة الصحة والبيئة ووزير البيئة
واضاف : جئنا اليوم لنرفع الصوت بوجه القاتل الواحد في برالياس وحوش الرافقة والمتآمر علينا هو السرطان الذين يصيبنا وفتك بنا بفعل التلوث من مجاري الصرف الصحي والمصانع والمستشفيات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى