أخر الأخبار

جديدة مرجعيون أحيت تقليدا شعبيا قديما المفاقسة بالبيض الملون في عيد الفصح المبارك

الحنان ـ جديدة مرجعيون ـ جورج العشي

لا يكتمل عيد الفصح من دون “تفقيس” البيض، وهذه العادة التي تتناقلها الأجيال منذ سنوات كثيرة، أصبحت من أهم عناوين عيد الفصح.

ويشكل الفصح عيداً للفرح والتجدّد، ويتميز العيد الكبير، بخصوصيته في جمع شمل العائلة والأحبة، وللمناسبة إزدانت مرجعيون ومنطقتها بحلة العيد، وعمّت الزينة والبيض الملون علامة الإنبعاث والتجدد، شارعها العام وسوقها التراثي، ورفعت في وسط حديقتها بيضة العيد العملاقة إلى جانب أشكال الزينة التي توحي بعيد الفصح المجيد، التي أضفت جواً من الفرح والبهجة.

جديدة مرجعيون أرادت إحياء التقليد الشعبي الذي كان سائداً في ما مضى، فدعا رئيس البلدية المهندس آمال حوراني وعقيلته السيدة ريما، اهالي البلدة الى المفاقسة بالبيض، في قاعة مركز ريما الرياضي، التي ازدانت بالبالونات الملونة، كما أقيمت حديقة للصيصان والارانب.

وبعدا معايدة رئيس البلدية ابناء البلدة والوطن، أطلق وعقيلته، سباق المفاقسة بالبيض الملوّن، فتنافس المشاركون كباراً وصغاراً على تجميع اكبر عدد من البيض، وسط جو من الفرح والأمل بأن تحمل قيامة السيد المسيح السلام للبنان. كما عزفت الفرقة الموسيقية للكتيبة الهندية خاصة بالمناسبة بالاضافة الى ضيافة العيد من كعك شوكولا والمعمول وغيرها من الاصناف الخاصة بالمناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى