أخر الأخبار

المطران درويش في قداس اثنين الفصح  

المسيح القائم من بين الأموات، لن يتخلى عن الذين يعانون من الاضطهاد والعنف

الحنان ـ زحلة

احتفل رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش بقداس اثنين الفصح في كاتدرائية سيدة النجاة في زحلة بحضور جمهور غفير من المؤمنين.

وبعد الإنجيل المقدس القى المطران درويش عظة هنأ فيها الجميع بقيامة المسيح، وضمّنهلاا لفتة خاصة لضحايا الإعتداءات على الكنائس في سريلانكا، ومما قال:

” أحييكم أيها الأحباء وأحيي أبناء وبنات أبرشيتنا المباركة وجميع الأخوة والأخوات الأصدقاء وأعايدكم جميعا بعيد قيامة ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح.

قلوبنا في هذا العيد مع المسيحيين في سريلنكا ومع كل انسان مضطهد في هذا العالم من أجل إيمانه، نصلي لراحة شهداء الكنائس، ونصلي ليجد أهلهم العزاء بقيامة يسوع، كما نتمنى للجرحى الشفاء.

نحن على قناعة بأن المسيح القائم من بين الأموات، لن يتخلى عن الذين يعانون من الاضطهاد والعنف، فليرافقهم الرب القائم ويمنحهم الثبات في إيمانهم ولتكن دماء الشهداء بذارا لتزدهر المحبة وتنمو العدالة في العالم كله.”

وفي ختام القداس أقيمت رتبة الباعوث حيت تمت قراءة الإنجيل المقدس بلغات مختلفة، وأقيم تطواف بالإنجيل المقدس داخل الكاتدرائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى