أخر الأخبار

الرئيس عون من بكركي: الانتخابات في مواعيدها وهناك أمور إيجابية واعدة معرقلو التحقيق في انفجار مرفأ بيروت وتعيين رؤساء محاكم التمييز معروفون

الحنان برس _

طمأن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اللبنانيين الى ان الانتخابات النيابية ستحصل في مواعيدها، وان التحضيرات جاهزة لذلك. واعتبر ان الاتفاق مع صندوق النقد الدولي هو من الأمور الإيجابية التي حصلت أخيرا و”لربما تشكل بدايته بداية لخروج لبنان من الهاوية التي يرزح تحتها، بالإضافة الى عودة الدول العربية اليه وكذلك سيادته الطبيعية كما كانت من دون بذل أي جهد”.

وأشار في اعقاب الخلوة التي عقدها والبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبيل القداس الذي اقيم في بكركي صباح اليوم لمناسبة عيد القيامة والفصح المجيد، الى ان زيارة قداسة البابا فرنسيس لبنان هي بركة وستتم وفق برنامج محدد، مؤكدا استمرار الامل بالانقاذ، فنحن “المسيحيين نرقد تحت التراب على رجاء القيامة، ولن نيأس ونحن على قيد الحياة”.

واعتبر أن معرقلي تعيين رؤساء محاكم التمييز معروفون وكذلك معرقلي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت وهؤلاء أوقفوا مجلس الوزراء.

الوصول والخلوة

وكان الرئيس عون وصل الى الصرح البطريركي قرابة التاسعة والدقيقة العشرين، وكان في استقباله عند المدخل الرئيسي المطارنة خليل علوان وبيتر كرم وانطوان عوكر وبولس الصياح، ثم توجه الجميع الى مبنى الصرح حيث كان في استقباله البطريرك الراعي، وتوجه الجميع الى الصالون لاستراحة قصيرة والتقاط الصور التذكارية، قبل ان ينتقل الرئيس عون والبطريرك الراعي الى مكتب البطريرك ليعقدا خلوة استمرت حوالى 25 دقيقة، عرضا خلالها التطورات.

تصريح الرئيس عون

بعد الخلوة، صرح الرئيس عون للصحافيين: “جئنا اليوم نحتفل بعيد القيامة وطبعا عايدت غبطة البطريرك الراعي ونعايد جميع اللبنانيين بهذا العيد، وان شاء الله تكون قيامة لبنان معه، لأننا اليوم نعيش مأساة صعبة تراكمت فيها المشاكل، اعيشها انا كما تعيشونها انتم وما اصابكم اصابني أيضا”.

أضاف: “اطمئنكم كما اطمئن اللبنانيين ان الانتخابات النيابية ستحصل والتحضيرات كافة جاهزة لذلك، الا اذا حصل شيء لا سمح الله. ان اول سؤال يطرحه جميع اللبنانيين والأجانب علي هو اذا ما كانت الانتخابات ستحصل،  وفي كل مرة اطمئنهم على انها حاصلة، كما اطمئن الجميع اليوم”.

وتابع: “حدثت اليوم أمور إيجابية منها الاتفاق مع صندوق النقد الدولي الذي لربما تشكل بدايته بداية لخروج لبنان من الهاوية التي يرزح تحتها، بالإضافة الى عودة الدول العربية اليه وسيادته الطبيعية كما كانت من دون بذل أي جهد، ونتمنى عيدا سعيدا لجميع اللبنانيين”.

المصدر: الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى