أخر الأخبار

اجتماعات وزارية في السرايا برئاسة ميقاتي ومشاركة وفد البنك الدولي بحثت في برنامج شبكة الامان الاجتماعي

الحنان برس _

رأس رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي سلسلة اجتماعات قبل ظهر اليوم في السرايا الحكومية ضمت كلا من: وزراء المال والشؤون الاجتماعية والتربية والتعليم العالي والطاقة والمياه ووفدا من البنك الدولي برئاسة المدير الإقليمي لدائرة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ساروج كومار جاه.

وتم في خلال الاجتماعات بحث مشاريع التعاون بين لبنان والبنك الدولي ضمن “برنامج شبكة الأمان الاجتماعي للحالات الطارئة”.وشارك فيها الوزير السابق النائب نقولا نحاس والمستشار الاقتصادي للرئيس ميقاتي سمير الضاهر.

إستهلت الاجتماعات باجتماع ضم وزير المالية يوسف خليل، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والمدير الاقليمي للبنك الدولي.

الحلبي

وشارك في الاجتماع الثاني وزير التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي الذي ادلى بتصريح قال فيه:”بدعوة من الرئيس ميقاتي اجتمعنا مع ممثلي البنك الدولي وبحثنا معهم في كيفية استمرار دعم القطاع التربوي والمعلمين والمعلمين المتقاعدين بصورة خاصة، وان تشمل هذه المساعدات التعليم المهني والتقني الذي حتى الآن لم يستفد أسوة بالآخرين، وكان الاجتماع مفيدا”.

فياض

وشارك في الاجتماع الثالث وزير الطاقة والمياه وليد فياض الذي قال” كان الاجتماع إيجابيا وبحثنا في خلاله امكان البناء على الاجتماعات والاتصالات التي نقوم بها مع العراق من اجل تزويدنا بكمية اضافية من الفيول، وهذا يتطلب أن أعقد اجتماعات في العراق للنظر بهذا الموضوع بالتعاون مع دولة رئيس الوزراء ووزير النفط العراقيين.

أضاف: تطرقنا أيضا الى تمويل البنك الدولي لبرنامج استيراد الغاز من مصر عبر الاردن وسوريا واستيراد الكهرباء من الاردن، حيث كنت اجتمعت في مصر بوزيري البترول والمياه. لقد وضعت المجتمعين في آخر التطورات التي توصلنا إليها مع الجانب المصري الذي هو إيجابي في التعاطي، واننا نحرز تقدما في صياغة عقد توريد الغاز.

حميه

وشارك في الاجتماع الرابع وزير الاشغال علي حميه الذي قال :” طرحت خلال الاجتماع مشروع النقل على الاراضي اللبنانية كافة، والوضع القائم الآن يحتم العمل على المستوى الاستراتيجي لأن الدول لا تقوم من دون تخطيط، ولكن في الوقت نفسه يجب مقاربة وجع الناس. طرحت في هذا الإطار افكارا حول معالجة ملف النقل الذي لا يقل أهمية عن أي قطاع آخر”.

المصدر: الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى