أخر الأخبار

وقفة تضامنية مع مدينة القدس المحتلة في أبرشية زحلة للكاثوليك

الحنان برس _

إلتقى وفد الجبهة الديمقراطية و لتحرير فلسطين بسيادة المطران “عصام درويش” راعى أبرشية زحلة للطائفة الكاثوليكية
وضم الوفد عبدالله كامل عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وعبدالرحيم عوض ومحمد موسى أعضاء قيادة الجبهة في لبنان واعضاء قيادة الجبهة في البقاع عمر العلى، ميساء صالح، رزق العلي، رشا نصرالله، محمد عوض، علي صالح، مريم البقاعي، وذلك في مقر المطرانية بزحلة بمشاركة مستشار المطران ربيع الدبس
بعد اللقاء صرح عبدالرحيم عوض عضو قيادة الجبهة في لبنان قائلا تشرفنا باللقاء مع سيادة المطران “درويش”، ونقلنا تحيات قيادة الجبهة وشعبنا الفلسطيني بمناسبة الأعياد المجيدة، متناولا بجولة أفق مجمل التطورات والمستجدات السياسية في المنطقة و خاصة بفلسطين حيت يخوض الشعب الفلسطيني معركة الدفاع عن القدس و المقدسات في مواجهة قطعان المستوطنين المدججين بالأسلحة والمدعومين، من جنود الاحتلال بهدف ترويع وتركيع وطرد أبناءنا المقدسيين من القدس في اطار عملية التهويد الممنهجة، وفي محاولة لتكريسها عاصمة لدولة الاحتلال، مؤكدا ان هذه المحاولات الاجرامية باءت بالفشل بفعل صمود الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة و تصديهم بصدورهم العارية وإرادتهم الصلبة لإجرام الاحتلال ومستوطنيه، مؤكدا انه وكما أسقطت سابقا كافة المؤامرات التي حيكت لشطب القدس المحتلة وتهويدها و محاولة أسرلتها، سوف يسقط الشعب الفلسطيني محاولات التهويد الجديدة، بفعل ارادة الصمود والتحدي، كما طالب الوفد بضرورة التحرك العاجل لإسناد و دعم نضال الشعب الفلسطيني، و توفير مقومات الصمود و الاستمرار للمقدسيين، الذين حققوا انتصارا بفرضهم على قوات الاحتلال الإسرائيلي تفكيك الحواجز الحديدية كما نجحوا سابقا بتفكيك البوابات الالكترونية
وأكد الوفد على اهمية تطور الحالة الشعبية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال والالتفاف الشعبي في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة والأراضي المحتلة عام 1948، وجميع دول الشتات والمهجر، وذلك من خلال التحرك في الميدان لإسناد هبة القدس المحتلة، داعيا الى تحويلها لانتفاضة فلسطينية ثالثة وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة عملا بمخرجات الأمناء العاميين تستجيب لاستراتيجية المقاومة الشعبية الشاملة وهذا يتطلب مغادرة الرهان على العودة للمفاوضات العبثية، في حين يجب ان يكون الرهان فقط على صمود و مقاومة شعبنا
بدوره رحب المطران “درويش” بالوفد، موجها التحية لقيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان، ومن خلالهم الى عموم أبناء الشعب الفلسطيني، وخاصة المقدسيين الذين يتعرضوا لهجمة صهيونية شرسة من المتطرفين الصهاينة بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا على وقوفه الى جانب أبناء الشعب الفلسطيني المقدسيين، الذين يخوضون معركة الدفاع عن حقوقهم في المدينة المقدسة، بوجه عملية التطهير العنصرية الممنهجة، مشددا على ضرورة توفير الحماية للشعب الفلسطيني، وتوفير الدعم الكامل للشعب الفلسطيني وخاصة المقدسيين، لكي يتمكنوا من البقاء والصمود، والثبات بوجه جميع المشاريع التي تستهدف وجودهم
اختتم اللقاء بتقديم لوحة فنية تعبر عن مآسي الشعب الفلسطيني بدوره شكر المطران الوفد عل هذا اللفتة الكريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى