أخر الأخبار

الأجهزة الأمنية توقف المجرم الذي شنق اخيه

الحنان ـ مرجعيون ـ جورج العشي

في أقل من 24 ساعة.. الأجهزة الأمنية توقف المجرم الذي علٌق ابن الـ12 على حبل المشنقة… القاتل أقرب المقربين.

لم تمضِ ٢٤ ساعة على وفاة الطفل السوري مروان الحسن 12 عاماً مشنوقاً داخل خيمة ذويه في مخيم مرج الخوخ للنازحين السوريين  قرب إبل السقي في قضاء مرجعيون، حتى تكشفت الحقيقة، وأظهرت التحقيقات التي أجرتها معلومات قوى الأمن الداخلي في مرجعيون وحاصبيا، أن شقيقه ياسر لؤي الحسن 18 عاماً (مواليد ٢٠٠١) هو من قام بهذه الجريمة النكراء، حيث اعترف بشنق شقيقه عمداً، وقام بتمثيل الجريمة أمام الأجهزة الأمنية، وذلك نتيجة خلافات عائلية سابقه بينهما.

وقد جرى تسليمه الى مكتب معلومات قوى الأمن في صيدا، بناء لإشارة القضاء المختص للتوسع في التحقيق.

وكان عُثر على الطفل مروان الحسن (12 عاما) قبل ظهر أمس، مشنوقاً بواسطة حبل معلق في خيمة ذويه في مخيم مرج الخوخ للنازحين السوريين قرب إبل السقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى