أخر الأخبار

اعتصام وقطع الطريق لاصحاب الشاحنات والكسارات في منطقة ميدون

الحنان _

نفذ أصحاب الشاحنات والكسارات في منطقة ميدون اعتصاماً إحتجاجيا قطعوا خلاله الطريق لبعض الوقت، للمطالبة بالسماح لهم بالعمل، ونقل المواد المستخرجة سابقا(الستوك) كحد أدنى، أسوة بغيرهم من المصالح القائمة، شارك في الإعتصام عدد من عائلات العاملين وسائقي الشاحنات المتوقفين عن العمل، خليل شبيب صاحب شاحنة تنقل مواد مختلفة من الكسارة متوقف عن العمل منذ أشهر قال :” قطعنا الطرقات على أهلنا وإخوتنا فقط بهدف أن تنظر الدولة اتجاهنا وتشعر بنا، لكن لم نحصل سوى على الوعود وأبر البنج وطلبوا أن نخرج من الطرقات دون أن يتحقق أي من المطالب، اليوم نحن معتصمون في ميدون أمام الكسارات نطالب بالسماح لنا بتحميل مواد بواسطة رخص ستوك، لكن حتى هذا الأمر ممنوع علينا، ولا نعرف الأسباب الموجبة لهذا المنع، فيما غيرنا يعمل برخص كسارات ورخص ستوكات”، ماهر ماضي صاحب كسارة في بلدة ميدون ومشارك في الإعتصام طالب نواب المنطقة وقال :” مطلبنا الأساسي السماح لنا بالعمل، هناك عشرات بل مئات العائلات التي تعتمد بمعيشتها على هذه المصلحة، لدينا ستوكات ونريد تصريفها وبيعها وفقاً للقانون، فليعطونا رخص ولنبدأ العمل، كما غيرنا في سبلين وغيرها، فلينظروا ويمنعوا حيتان الأموال هناك، خاصة أن هذه المصلحة يعتاش من خلالها المئات وتشكل حركة اقتصادية في البلد يستفيد منها كل المواطنين دون استثناء، لاسيما في هذه الظروف الإقتصادية الصعبة، فالمواطن لا يحتاج إلى 400 ألف ليرة دعم بل يحتاج إلى فرص عمل وتسهيل عمل المؤسسات والمصالح الموجودة كما وضعنا الحالي”.
محمد شرف أيضا صاحب كسارة في ميدون ناشد وزير الدالية ووزير البيئة النظر بهذا الشأن، فنحن تحت سقف القانون شرط أن يسري هذا القانون على الجميع، لدينا ستوكات متراكمة منذ ثلاث سنوات، ونطالب بأن يعطونا أذونات للعمل ونقلها، لماذا عدم التجاوب وعدم السماح لنا بالعمل”.
المعتصمون حصلوا على مشاهد لبعض الكسارات التي لا تزال تعمل في عدد من المناطق، مطالبين مساواتهم بغيرهم وإنصافهم.
سيتكرر الإعتصام وينتقل من منطقة إلى أخرى في حال عدم التجاوب مع مطالب أصحاب الكسارات وسائقي الشاحنات، هكذا هدد المعتصمون، بانتظار حل مشكلتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى