أخر الأخبار

الوزير مرتضى التقى أساقفة زحلة معايداً بالفصح

الحنان _

زار وزير الزراعة والثقافة عباس مرتضى يرافقه مدير عام وزارة الزراعة المهندس لويس لحود ووفد من الوزارة، مقام سيدة زحلة والبقاع حيث التقى أساقفة زحلة عصام يوحنا درويش، جوزف معوض وبولس سفر، مقدماً التهاني بعيد الفصح المجيد.

وكانت مناسبة لعرض الأوضاع العامة في البلاد في ظل الظروف الإستثنائية التي يعيشها اللبنانيون، والتداول بالإجراءات التي تتخذها وزارة الزراعة لمساعدة المزارعين وحماية الإنتاج الزراعي المحلي، ونشاطات وزارة الثقافة.
درويش
رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع المطران عصام يوحنا درويش رحب بالوزير مرتضى قائلاً ” في بداية شهر أيار، شهر مريم العذراء، نحن سعداء بإستقبال معالي الوزير الصديق عباس مرتضى. نستقبله بفرح كبير ونحن نعرف اننا مسيحيين ومسلمين نكرّم العذراء مريم ونشعر بأنها أم لكل انسان وأم لوطننا لبنان.
نرحب بمعالي الوزير ونشكره على مساعيه. البقاع هو موطئ الزراعة، وكان في الماضي يسمى اهراء الدولة الرومانية. نأمل ان يعود هذا السهل للعب دوره المهم جداً في لبنان والشرق.
نشكر الوزير على كل مساعيه مع سعادة المدير العام المهندس لويس لحود ومدراء المناطق، لأن حضورهم لافت في هذه المنطقة ونتّكل عليهم في مساعدة المزارعين بهدف تنمية الإقتصاد الذي نحن بحاجة اليه.
معوض
راعي ابرشية زحلة المارونية المطران جوزف معوض ناشد مرتضى العمل على تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين وقال : ” هي مناسبة أن نتوجه بكلمة شكر الى معالي وزير الزراعة عباس مرتضى الذي شرّفنا بزيارته، ونضم صوتنا الى أصوات المواطنين لنناشد صاحب المعالي وكل الحكومة لكي يبذلوا الجهد من أجل تخفيف الأعباء الإقتصادية عن المواطنين الذين يعانون منها، وتمنينا على الوزير ان تكون المنتوجات المحلية معروضة في الأسواق بأسعار محدودة. واتمنى ان تنفذ الخطة الإقتصادية التي وضعتها الحكومة في أسرع وقت ممكن، وأن تكون الإجراءات المتخذة تصب في مصلحة اللبنانيين، ونتمنى من كل القوى السياسية أن تصب كل الجهود من اجل المساهمة في انهاض لبنان.”
سفر
راعي ابرشية زحلة للسريان الأرثوذكس المطران بولس سفر أمل ان تخرجنا الحكومة الحالية من الأزم الخانقة وقال :” نستقبل اليوم ماعلي الوزير عباس مرتضى مع بداية هذا الشهر المبارك، وقد صلّينا اليوم من أجل زحلة ولبنان، ونحن نصلي وسنصلّي من اجل الحكومة لأننا في لبنان بأمسّ الحاجة لأن نخرج من هذه الضائقة، نحن نحتاج الى الحكومة، والحكومة بحاجة لنا. انشاءالله تستطيع الحكومة في اقرب وقت اخراجنا من هذه الأزمة التي نمر بها.
مرتضى
الوزير مرتضى شكر الأساقفة على الإستقبال وطلب منهم الدعاء من اجل لبنان وقال :” قمنا اليوم بزيارة هذا الصرح المبارك، وهي زيارة معايدة بعيد الفصح وبداية الشهر المريمي الذي يتزامن مع شهر رمضان المبارك، ونعتبر هذه الأعياد فرصة للتقرب من الله والشعور بالمحبة في هذه الظروف الصعبة، وأطلب من السادة الأساقفة الدعاء من أجل لبنان في ظل الظروف الدقيقة، على امل ان يتحسن الوضع الإقتصادي والوضع العام في البلد لما فيه مصلحة اللبنانيين، خاصة في ما يتعلق بالغلاء المعيشي والظروف الدقيقة التي يمر بها البلد. ومنهنا ندهو كل اللبنانيين للتقرب من بعضهم البعض لنتسطيع النهوض بالبلد.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى