أخر الأخبار

اجتماع في حاصبيا حول المساعدات المالية المقدمة من الدولة للعائلات الفقيرة

رئيس البلدية الحمرا: استنسابية واضحة في توزيع المساعدات

الحنان _ حاصبيا _ جورج العشي

عقد رئيس بلدية حاصبيا لبيب الحمرا والمختارون مؤتمرا صحافيا في مبنى الداوودية في بلدة حاصبيا، تمحور حول المساعدات النقدية المقدمة من الدولة للعائلات الأكثر فقرا، وذلك “لتصويب الامور ونرفع الصوت قبل فوات الاوان، حيث وصلتنا حوالى 32 إسما للحالات الاكثر فقرا، و23 باسماء اصحاب سيارات الاجرة بحيث انها غير كافية إطلاقا”، مشيرا الى أن نسبة المساعدات المقررة لحاصبيا لا تتعدى آلاثنين بالمئة من نسبة المساعدات التي أقرّتها الدولة والتي ستطال ٢٠٠ الف عائلة كما أن هناك استنسابية في اختيار أسماء المستفيدين الذين لا يتعدون الخمسين اسما وهذا غير مقبول ، لافتا الى ان السواد الاعظم من اللبنانيين ومنهم حاصبيا هم تحت خط الفقر”.
أضاف:” نرفع الصوت عاليا حتى تسود العدالة والشفافية، مؤكدا انه كان يجب التنسيق في المساعدات مع البلديات والمختارين في كل القرى لانها تملك لوائح تتضمن المعلومات الصحيحة عن العائلات المحتاجة”، وقال:الاستنسابية واضحة في توزيع المساعدات. لدينا في حاصبيا مالكو سيارات أجرة وسائقو شاحنات وفانات غير مدرجة أسمائهم في اللوائح وهناك الكثير من أصحاب المهن الحرة توقفت اعمالهم قبل أزمة كورونا واليوم تم إقفال محالهم ،تنفيذا لقرار التعبئة العامة ولم يلحظهم قرار المساعدات نهائيا مع أنهم في أمس الحاجة بسبب التزامهم بقرار الاقفال، كما نطالب الدولة بإعادة النظر بقرار أقفال بعض المؤسسات الصغيرة التي لا تشكل ضررا على التعبئة العامة حيث نتلقى في البلدية مطالبات عديدة من بعض المهن التي تأثرت كثيرا بقرار الاقفال”.
وباسم تجمع مخاتير حاصبيا، تحدث المختار امين زويهد، وقال:” لدينا اسماء بحاجة للمساعدة أكثر من التي وصلتنا، مشيرا الى أن عدد المستفيدين من أبناء حاصبيا بحسب اللوائح الحالية مجحف والمطلوب هو مساعدة كافة الفقراء والمحتاجين خاصة وأن أبناء البلدة التزموا التزاما تاما بالتعبئة العامة وهناك ما نسبته ٦٠ بالمئة باتوا بحاجة للمساعدة في ظل ظروف اقتصادية ومعيشية صعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى