أخر الأخبار

استنفار على جانبي الحدود الفاصلة بين لبنان والاراضي الفلسطينية المحتلة

الحنان _ الحدود _ جورج العشي

سجل استنفار على جانبي الحدود الفاصلة بين لبنان والاراضي الفلسطينية المحتلة في المنطقة المتنازع عليها عند محلة المحافر في خراج بلدة العديسة في قضاء مرجعيون، حيث تقدمت قوة للعدو قوامها 25 جنديا من فريق الهندسة بمؤازرة جرافة الى تلك المنطقة وقاموا بنصب خيمة وبداخلها اجهزة تجسس ومراقبة ، بحماية دبابة من نوع ميركافا وأليات عسكرية رابطت على تلة خلف الجدار الاسمنتي وخلف اشجار السرو. فيما استنفر عناصر الجيش اللبناني في تلك المنطقة كما تحركت قوات اليونيفيل للعمل على تهدئة الوضع وعودته الى طبيعته، حيث اجرت اتصالات بالجانبين لخفض حدة التوتر بينها، ومكثت لفترة من الوقت حيت اطلقت قنبلة دخانية تمويها لانسحابها الى خلف الجدار الاسمنتي
الى ذلك، قام فريق من قوات اليونيفيل والمراقبين الدوليين بتفقد الاشجار التي غرستها بلدية كفركلا بجانب الجدار الاسمنتي على طريق الخط الحدودي بعد اعتراض من جانب العدو على زرعها بمحاذاة الجدار لانهم يملكون بضعة امتار خارج ذلك الجدار. لكن البلدة نفت اي خرق حصل خلال زرع تلك الاشجار ، وطالب بلجنة دولية – لبنانية للكشف على تلك والتحديدإذا كان هناك خرق ام لا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى