أخر الأخبار

حسن طلب إنزال أقصى العقوبات بحق من أهمل أو قصر في ملف المريضة السورية

الحنان _

أحال وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن على النيابة العامة التمييزية، قضية المريضة السورية المتوفاة ماجدة زوير، التي كانت قد قصدت في السابع عشر من شهر آذار الحالي مستشفيات عدة في الشمال من بينها مستشفى المظلوم ومستشفى الخير، ورفضت كلها   استقبالها، علمًا أن المريضة البالغة من العمر أربعين عامًا، كانت تعاني أعراضا مرضية خطرة.

وأكد الوزير حسن في كتاب الإحالة أن عدم إسعاف مريض بحال الخطر هو جرم نص عليه قانون العقوبات وقانون مزاولة مهنة الطب، طالبًا التحقيق واتخاذ أقصى العقوبات بحق من أهمل أو قصّر مما أدى إلى وفاة المريضة، مضيفا أنه كان يتوجب على طوارئ هذه المستشفيات معاينتها وإسعافها مهما كان التشخيص، على أن تتم إحالتها على مستشفى آخر إذا لزم الأمر.

المصدر
الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى