أخر الأخبار

جمعية تجار زحلة تطفئ انوارها وتضيئ الشموع

لعدم العودة الى الشمعة نريد بقاء امتياز شركة كهرباء زحلة

في اطار المطالبة ببقاء شركة كهرباء زحلة،اطلقت ليل امس جمعية تجار زحلة صرخة جديدة في سبيل الحفاظ على امتياز شركة كهرباء زحلة التي ساهمت في نمو المدينة وفق بيان التجار الذين اطفئوا انوارمؤسساتهم التجارية على طول بولفار زحلة واضائوا الشموع تحت عنوان “ضوي شمعة تما ترجع على الشمعة”.

اضاء تجار زحلة بولفارهم بالشموع رافعين الصوت لاجل ديمومة الكهرباء في عروس البقاع زحلة و11 قرية وبلدة في البقاع الاوسط التي تخشى العودة الى الظلمات وتحكم مافيات المولدات وإنقاذ المدينة من الظَلَمة التي نخشى العودة اليها مع أنتهاء امتياز الشركة التى ساهمت في نمو اقتصاد المدينة.

وتوجه رئيس الحمعية المهندس زياد سعادة يحبط به العشرات من اصحاب المؤسسات التجارية في زحلة بالمناشدة الى “فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بإسم جميع الزحليين التدخل لتبقى زحلة مضائة بالرغم من ظلمة الآفاق الاقتصادية”.

ولفت سعادة الى ان التدخل لإستمرار تغذية التيار الكهربائي ٢٤/٢٤ لزحلة والجوار، مما يعكس جو من الراحة والطمأنينة في نفوس أهل المنطقة”.

واطلق سعادة عدة لاءات وهي لانريد العودة الى الظلمة،لا نريد لما تميزت به المدينة من تأمين للتيار الكهربائي ان يصبح من الماضي،لانريد العودة الى المولدات التى كانت مزروعة بين المنازل في احياء المدينة، دون مراعاة الاثر البيئي.

لا نريد لمئتي عائلة لبنانية جاهدت لراحة خمسة وستون الف مشترك ان تصبح في المجهول.لانريد ان يزداد عدد اللبنانين العاطلين عن العمل. لا نريد ان يزداد عدد المؤسسات والشركات المقفلة في الوسط التجاري.

وشدد سعادة ان التحرك يهدف الى المطالبة بالمحافظة على اقتصادنا وشركاتنا ومؤسساتنا والعاملنا فيها،والمحافظة على تأمين الكهرباء ٢٤/٢٤ لما يعود بالخير والمنفعة العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى