أخر الأخبار

افتتاح مكتب رابطة مخاتير زحلة: حقوق المخاتير محفوظة في الصندوق منذ ٢٠١٠

الحنان –

افتتحت رابطة مخاتير زحلة وجوارها مكتبا جديدا للرابطة في مدينة زحلة بحضور النائب أنور جمعة، محافظ البقاع كمال ابو جودة ممثلا بقيصر الديراني، رئيس الهيئة الإدارية لروابط المخاتير في لبنان ابراهيم حنا، مدير عام الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان جلال كبريت، رئيس رابطة مخاتير زحلة وجوارها على يوسف، رئيس دائرة محافظة البقاع رواد سلوم، رئيس دائرة نفوس البقاع رانيا خاطر رؤساء روابط البقاع الغربي وراشيا، حشد من مخاتير زحلة والبقاع الاوسط.
بعد قص شريط الافتتاح انتقل الجميع الى قاعة المحاضرات في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة، حيث أقيم احتفال بالمناسبة تخلله كلمات.
بعد كلمة لعريف الاحتفال منير سكاف عن أهمية مركز الرابطةالجديد كمركز للاجتماعات والتلاقي والحوار.
القى رئيس رابطة زحلة على يوسف كلمة أكد فيها على أهمية افتتاح المركز الذي سيكون ركيزة للعيش المشترك، وتجسيد للوحدة الوطنية وتوطيد اواصر الصداقة والاخوة والحوار والتعاون بين المخاتير.
وقال لقد تحول الحلم بافتتاح المركز إلى حقيقة، وهذا هو من حق المختار علينا، وكان حري بنا ان نفتح هذا المركز بما يليق بالمختار، هذا الحلم بقى يراودنا الى ان ظهر إلى حيز التنفيذ من أجل تخفيف العبء عن المختار وخصوصا المخاتير القادمين من مناطق بعيدة.
وتمنى يوسف على محافظ البقاع كمال ابو جودة الاستعجال بفتح غرفة مخصصة للمخاتير في سرايا زحلة الحكومي تليق بكرامة المختار وتخفف عنه عبء المعاناة والإرهاق الجسدي
والقى مدير عام الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان جلال كبريت كلمة.
اعتبر فيها ان المكتب الجديد استمرار لمسيرة الحياة اليومية للمختار وفق تقنية تواكب العصر، ولولا وجود المختار لما كان الصندوق التعاضدي للمختارين ووجود المختار هو الأساس وقد جاء بفضل رؤية الرئيس الحريري، وقال تمكننا منذ يومين إلى ما نصبو اليه وتحقق الإنجاز العظيم بفضل القيمين، واستطعنا ان ننجز معظم المطالب، والبند الذي لم يتحقق هو بند الاستشفاء، بسبب القانون بحيث لا يمكن للمختار الاستفادة من اي صندوق تعاضدي الا من خلال الضمان، ومن شرع القوانين لم يكن يعلم بإن صندوق تعاضدي سينشأ ويستحدث وحضرنا مشروع قانون كي نعرضه على الرئيس نبيه بري لمساعدتنا في مجلس النواب
واكد على مستحقات المخاتير الذين تركوا او توفوا منذ العام ٢٠١٠ وهؤلاء لهم حقوقهم ضعفي الحد الأدنى للاجور وسيبدأ دفع مستحقاتهم بحلول نهاية العام ٢٠١٩ ونطمئن مخاتير لبنان بإن مستحقاتهم محفوظة بالاضافة الى حوافز بدلات ولادة وزواج للمختار استطعنا تحقيقها.
والقى رئيس الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان ابراهيم حنا كلمة شدد من أجل عمل متواصل بهدف رفع شأن ورفعة المختار، وقال لا نعرف، الا العمل لأننا من مدرسة لا تعرف سوى العمل، وبفضل التعاون بين المخاتير والقيادات الحكيمة ومجلس شورى الدولة وجدنا نهاية سعيدة لتعويضات نهاية الخدمة وأصبح تعويض نهاية خدمة المختار مقدس واليوم أصبح المختار صاحب حق بفضل مجلس شورى الدولة الذي أعاد للمختار حقوقه، وثقوا ان مطالب المخاتير بأيدي أمينة.
وختاماتقديم دروع تكريمية لإبراهيم حنا وجلال كبريت، ودرع تقديري قدمه ابراهيم حنا للمختار ناجي معلوف تقديرا لعطاءاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى