أخر الأخبار

رئيسة حزب ال١٠٤٥٢ رولا المراد في احتفال تضامني مع الأسرى الخيانة لعبة ووجهة نظر

الحنان _ بعلبك _ وسام درويش

كلمة رئيسة حزب ال١٠٤٥٢ السيدة رولا المراد خلال الاعتصام الذي دعت اليه لجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون الإسرائيلية يحيى سكاف في الشمال رفضاً لعودة عملاء العدو الصهيوني إلى لبنان وتأكيداً على هوية وطننا المقاوم و تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين والعرب.
تضمنت الكلمة ما يلي:

الويل لامة ساستها جهال واغبياء لا يدركون مآثر الخيانة ويعتبرونها لعبة ووجهة نظر وليس خطرا وسببا في خطوة يخطوها العدو في ارض الوطن.

كم من راعي في وطننا اليوم يفتخر بالذئب ويقوم بتجهيز عجينة الخيانة لانه بكل بساطة لا يحب الخراف، بل يلعب دور الراعي وهو في الحقيقة كلب خائن يمزق بانيابه القطيع من الخلف، ما لم تفعله الذئاب المفترسة.
كم خائن اليوم لا يُشنق بل يَشنق الاخرين في وطن لا جريمة فيه تعلو فوق جريمة الصمت.
كم مرة هزمتنا الخيانة دون قتال.
وكم مرة نصّبنا الخونة زعماء في هذا الوطن.
العمالة جريمة لا يمحوها الزمن.
انها ليست ماض بل حاضر ومستقبل.
للعمالة مشانق تعلق لا نقاش فيها، وللوطن مقاومون يحملون حبال المشانق تحية الى اسرانا وجرحانا وشهداءنا وعزتنا وكرامتنا.
الخيانة صارت عرفا يمزق مجتمعاتنا وتاريخنا ومستقبلنا في وطن الهجرة منه اصبحت حكما إجباريا، الحريصون على تنفيذه خونة الداخل وعملاء يرتدون بدلات رسمية تحت قبة ادارات الدولة وفي اروقة مجالسها.
سلاح المقاومة كان دائما بالمرصاد ينسف العمالة ويبني حصنا منيعا بوجه العدو الصهيوني.
آن الاوان ان تحرر المقاومة الانسان، وتكون الامينة على وطن انهكه التعب والظلم والحرمان واصبح بؤرة للعملاء وقنبلة موقوتة صنعها تجار السياسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى