أخر الأخبار

رعى حفل تخريج “مخيّم المفوضين المركزي في القومي في كفرمشكي ـ راشيا”

سعد: الحزب السوري القومي الإجتماعي سيأخذ دوره ويستمر في نبذ الطائفية وسحقها على مجتمع الأمّة.

الحنان ـ كفرمشكي

أكّد رئيس الحزب السوري القومي الإجتماعي فارس سعد “أنه مهما قيل، وأنا على ثقة تامة، “أن هذا الحزب سيأخذ دوره ويستمر وسيستقطب الأجيال الجديدة”.

سعد

سعد وخلال رعايته حفل تخريج “مخيم الطلبة القوميين في بلدة كفرمشكي في راشيا”، والذي نظمته عمدة التربية، والشباب في الحزب السوري القومي الإجتماعي، بحضور عضو مجلس اعلى عبد الله وهاب، ناموس مجلس العمد الامين نزيه روحانا، والعمداء: عميد التربية الأمين رامي قمر، عميد عمل الأمين بطرس سعادة، منفذ عام مرجعيون سامر قنفور، منفذ عام راشيا خالد ريدان، منفذ عام البقاع الغربي الدكتور نضال منعم، منفذ عام زحلة إيلي جرجس، رؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات من البقاع الغربي وراشيا، ممثلين عن الأحزاب الوطنية والقومية، حزب البعث، حزب الاتحاد، التيار الوطني الحر، تيار مردة، امين سر لقاء الاحزاب الوطنية والقومية مفيد سرحال.

الامناء: نور غازي ايلي عون ووسام غزالي ومارون غنام وجورج توما وعلي عسيران وحمد زيتون، رئيس بلدية كفرمشكي وهيئات منفذيات ومدراء المديريات في البقاع الغربي وراشيا.

وقال سعد، أيُها القوميون الإجتماعيون، الضيوف الكرام، إن الحزب السوري القومي الإجتماعي هو حزب المجتمع الواحد، فنحن نكمل المسيرة معتمدين على ركيزتين أساسيتين: هذا الحرب مهما مرت من ظروف صعة فهو نال شهادة الفوز في رحلة المجتمع ونبذ الطائفية وسحقها، وسار في مسيرته في وحدة تامة كاملة.

أما الركيزة الثانية، أن الحزب ألواح العلمانية الوحيدة في هذا المجتمع.

رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي فارس سعد استشهد بمقولة للمؤسس أنطوان سعادة: “إنني أعمل لأجيال لم تولد بعد”.

مشيراً، إلى أن النظام الطائفي ولادة للأزمات، ولا سبيل لخروج لبنان من أزماته، إلا بقيام الدولة المدينة القوية القادرة والعادلة.

وتوجه سعد إلى القوميين الإجتماعيين قائلاً: أسألكم هل أحد منكم يخاف على الحزب؟ فلا تخافوا هذا الحزب، “حزب الديمقراطية وحزب العلمنة وحزب المؤسسات”.

أضاف، فهما قيل وتداول البعض ويتحدث عن أزمات في الحزب السوري القومي الإجتماعي، “إنني على ثقة تامة أن هذا الحزب وهذه الأزمات هي اطار ديمقراطية لنهضة تتمتع بعقيدة ونظام ثابتين”.

ووعد سعد وأنا على ثقة تامة ،”أن هذا الحزب سيتجاوز هذه الأزمة والتي هي مخاض ديمقراطي وليس أزمة”.

مؤكداً، لا خوف على الحزب السوري القومي الإجتماعي طالما أن هذه الأجيال “تتخرط في الحزب وهكذا ينبثق الفجر من الليل ويصبح أمة واحدة”.

ثم ليختتم الحفل بتوزيع الحلوى على الحضور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى