أخر الأخبار

مائتا نازح سوري غادروا الأراضي اللبنانية من بلدة عرسال

الحنان ـ

غادر مائتا نازح سوري الأراضي اللبنانية بلدة عرسال عن طريق الجرد نحو الأراضي السورية، ضمن الرحلات الطوعية التي ينظمها الأمن العام اللبناني.
وانطلقت الرحلة وهي الأولى لهذا العام، والعاشرة من عرسال، منذ إطلاق رحلات العودة الى القلمون الغربي، من قرى قارا، فليطا، يبرود، الجراجير، دير عطيه، بعد توقف تسعة أشهر.
وسط إجراءات أمنية مشددة من الجيش اللبناني الذي واكبت رحلات العودة، إلى الحدود اللبنانية السورية إلى معبر الزمراني.
وأشرف على عمليات تنظيم العودة الطوعية المقدم غياث زعيتر، والرائد علي مظلوم.
ويشهد معبر المصنع تجمع خمسين نازحا من الراغبين بالعودة الطوعية إلى سوريا. فيما يغادر نازح واحد معبر القاع.
وواكب رحلات العودة ممثلين عن الهيئات الدولية، والصليب الأحمر اللبناني، الذي تولى نقل أحد المرضى إلى الأراضي السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى