أخر الأخبار

رئيس بلدية بعلبك الحاج فؤاد بلوق يؤكد على التعاون بين المجتمع المدني والبلدية من اجل النهوض بالمدينة

الحنان ـ بعلبك ـ سليمان أمهز

عقد رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق لقاء خاصاً مع إعلاميي بعلبك للتداول بشؤون المدينة وتعزيز التواصل مع الجسم الإعلامي.

وتحدث بلوق، فقال: “يشرفني اللقاء مع إعلاميي بعلبك الذين يحرصون على العمل العام، وينقلون الصورة الحقيقية عن مدينة بعلبك مدينة التاريخ والحضارة، وأتمنى اعتماد لقاءات دورية للاستفادة من أفكار الإعلاميين وملاحظاتهم واقتراحاتهم، خاصة وأنهم على تماس مع الناس وقضاياهم”.

وأضاف: “نحن على عتبة مهرجانات بعلبك الدولية، أتمنى عليكم كما عهدناكم مواكبة هذا الحدث الثقافي منذ الآن، فأنتم تبدون الحرص على بعلبك أكثر من البلدية، وعليكم الاعتماد في كل ما يعني مجتمعنا المحلي ومصالحه العامة، مع الرجاء بأن يصار إلى تحديد البلدة التي يحصل فيها أي حادث فردي أو خلل أو إطلاق نار، لأن أي حادث يحصل في محافظة بعلبك الهرمل التي تشغل أكبر مساحة بين المحافظات اللبنانية، يذكر وكأن ميدانه مدينة بعلبك، وهذا ظلم بحق المدينة التي تلصق بها بغير وجه حق الممارسات السلبية التي لا علاقة لها بها، مما يؤثر سلباً على الحركة الاقتصادية والسياحية، في الوقت الذي نؤكد بأن مدينة بعلبك هي مدينة آمنة وتفتح قلبها لجميع الوافدين إليها بكل محبة وترحيب”.

ورأى أن “البلدية بحاجة إلى تعاون المجتمع الأهلي وكل غيور على مصلحة المدينة، وندعو دائماً إلى تضافر جهود جميع أبنائها على مختلف فئاتهم وانتماءاتهم”.

وأشاد ب “جهود محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر والجيش اللبناني والقوى الأمنية للحفاظ على الأمن وإظهار الصورة الحقيقية والحضارية لبعلبك ومواطنيها، والأمن في بعلبك جيد جداً، وهو مستتب أكثر من أي منطقة أخرى في لبنان، وباعتقادنا أن الأمن مسألة مستدامة وحصيلة متابعة يومية”.

وتمنى” التعاون الإيجابي مع الإعلاميين لتنسيق كل الأمور، وللإضاءة على أي ثغرة لتلافيها، وتصويب العمل نحو الأفضل في كل جوانب الإدارة والخدمات، ونحن نقبل أي نقد بناء من قبلكم لأنكم صوت الناس، وقد خصصت يوم الأربعاء من كل أسبوع ما بين التاسعة صباحاً والثانية عشرة ظهراً لاستقبال الأهالي والاستماع إلى الشكاوى للعمل على معالجتها ضمن الإمكانيات المتاحة”.

وتابع: “طلبنا من السفارات التي تضع حظرا على بعلبك، انتداب وفود لزيارة المدينة لنقوم معاً بجولة ميدانية على معالم المدينة ليلمسوا على الأرض واقع الحال لتغيير الصورة النمطية التي تم تكوينها عن هذه المدينة الطيبة والمحبة والآمنة، وبعلبك تستعد لاستقبال زوارها خلال موسم الصيف من اللبنانيين المقيمين والمغتربين والعرب والأجانب، وثمة تكامل ما بين المواقع الأثرية والمقامات الدينية والمنتزهات في رأس العين، في مختلف الميادين الثقافية والأثرية والدينية والبيئية والترفيهية”.

ورداً على سؤال حول ما تعده البلدية لتصنيف بعلبك كمدينة سياحية، قال بلوق: “سنقابل غداً وزير الثقافة الدكتور محمد داوود، وبعدها سنطلب موعداً للقاء وزير السياحة أواديس كيدانيان للاطلاع على الشروط التي ينبغي توفيرها لتصنيف بعلبك ضمن المدن السياحية اللبنانية، ونحن على استعداد للعمل بكل إمكانياتنا لتحقيق هذا التصنيف الذي يليق بمدينة بعلبك التي تمتاز بآثارها العالمية، وبيئتها المميزة، وغنى منظوماتها الأيكولوجية، وغيرها من المقومات البشرية والاقتصادية التي تجعلها تستحق بجدارة هذا التصنيف السياحي الذي نسعى إليه”.

وأكد “العمل لتفعيل خطة تنظيم المدينة ورفع التعديات عن الأرصفة وفي الأسواق وفي محيط المنتزهات، وقد باشرت البلدية اليوم بتوزيع مناشير وحملة توعية، تمهيداً للتطبيق، وفي حال عدم الالتزام سنضطر آسفين إلى تسطير محاضر ضبط بحق المخالفين، فقد أعطينا مهلة كافية وسنعمل على تطبيق الأنظمة والقوانين المرعية الإجراء”.

وحول مشروع الصرف الصحي، قال: “للأسف توقفت أعمال مد شبكة الصرف الصحي لفترة خلال فصل الشتاء، بسبب عدم صرف الأموال للمتعهد حسب الأصول، وتمت حلحلة الموضوع المالي نسبياً، والخطة تقضي بتمديد ما يقارب 39 كيلومتراً من خطوط الصرف الصحي في بعلبك، وما تم تنفيذه حوالي النصف، ونحن نرفض الإبقاء على الحفر الصحية في كل الأحياء، وخاصة في محلة العسيرة وفي حوض الآبار التي تزود المدينة بمياه الشفة، لما لها من تأثير سلبي على البيئة والمياه الجوفية”.

وختم بلوق معلناً عن “خطة سير معدلة سيتم إطلاقها في بعلبك لتسهيل التنقل وتجنب الازدحام، تتضمن تركيب إشارات سير، واستحداث مواقف مدفوعة مسبقاً، بعد أن قمنا بإعداد دفتر شروط جديد لهذه الغاية، وسيتم تجزئة خطة السير وإطلاقها على ثلاث مراحل، والسهر على حسن تطبيقها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى