أخر الأخبار

ابو فاعور” للسير بالخطوات الاصلاحية الضرورية للنهوض بالاقتصاد

الحنان ـ راشيا – عارف مغامس

اكد وزير الصناعة وائل أبو فاعور ” اننا نحتاج الى شجاعة وخطوات جريئة ونزاهة في التعاطي مع الملفات المطروحة، والسير بالخطوات الإصلاحية الضرورية للنهوض بالاقتصاد، مشددا على اهمية دعم الجامعة اللبنانية ورفدها بما يلبي مقومات صمودها واستمرارها ولفت الى ” أننا في الحزب التقدمي الاشتراكي لطالما كنا الى جانب الجامعة اللبنانية بوصفها قضية وطنية، سنستمر في تبني هذا النهج في الوقوف الى جانبها ودعمها  وتطويرها خصوصا انها باتت من افضل الجامعات في لبنان.

كلام الوزير أبو فاعور  جاء خلال جولة مع عميدة كلية الصحة في الجامعة اللبنانية الدكتورة نينا زيدان على صفوف شعبة كلية الصحة والتمريض في راشيا يرافقهم مدير شعبة راشيا الدكتور احسان أيوب وشعبة زحلة الدكتور حسين معاوية، ومديرة فرع إدارة الاعمال في الفرع السادس الدكتورة ليلى تنوري مستشار وزير التربية الدكتور نادر حديفة،  ووكيل داخلية التقدمي رباح القاضي وامين سر الوكالة فادي طلايع ودكاترة الصحة وادارة الاعمال والموظفين الاداريين.

أبو فاعور

وخلال لقائه طلاب شعبة التمريض والقبالة القانونية قال أبو فاعور “هذه الشعبة ما كانت لتكون لولا قناعة العميدة  الدكتورة نينا زيدان بأن هذه المناطق البعيدة لها الحق بأن تأخذ فرصتها” وعندما فكرنا بشعبة الصحة والتمريض كانت مغامرة كبرى بشأن أعداد الطلاب ،ولكننا كسبنا الرهان.

وسأل أبو فاعور” ما هي الفرص أمام جيل الشباب والتوظيف متوقف الى خمس سنوات أو أكثر، خصوصا ان القطاع العام بات متخما ومشبعا، ولا امكانية للتوظيف فيه، مشيرا الى ان نسبة البطالة  تخطت ال 35% في وقت اعتبر فيه أن اختصاص التمريض مطلوب، سيما أنكم “تتعلمون في اهم جامعة في لبنان وهي الجامعة اللبنانية  التي بدأت تأخذ فرصتها، -ليس كما كانت مظلومة تاريخيا- اما اليوم فهي من افضل الجامعات ،وانتم ذاهبون الى فرصة العمل  وامكانية التطور العلمي مفتوحة امامكم.

ودعا أبو فاعور الطلاب الى تطوير امكاناتهم وقدراتهم في مجال علمهم لانه اختصاص قابل للتطور، واعرب عن استعداده بما يمثل الاستمرار بدعم  الشعبة بما يلزم، معتبرا ان مركز كمال جنبلاط التربوي هو درة الانتاج بالنسبة لنا إن في كلية ادارة الاعمال او في شعبة الصحة ،واهم انجاز للمنطقة خصوصا “انكم تأتون من معظم قرى البقاع الغربي والاوسط  وراشيا ومن قضاء حاصبيا ومناطق اخرى، وهذا يؤكد ان الجامعة اللبنانية هي المساحة المشتركة لكل اللبنانيين.

وشدد ابو فاعور على أهمية ان تتطور الجامعة، لافتا الى أن وزير التربية أكرم شهيب حوّل للامانة العامة لمجلس الوزراء الاسبوع الفائت طلب تحويل الشعبة الى فرع، املا ان يقر بوقت قريب.

وتوجه الى الطلاب فقال :”انتم لا تتعلمون فقط بل تغيرون طريقة التفكير  باختصاصات جديدة، ولها موقع في سوق العمل ومستوى التطوير العلمي مفتوح امام هذه الاختصاصات.

زيدان

من جهتها املت  الدكتورة زيدان ان يرتفع عدد طلاب الشعبة “لان ثمة رغبة كبيرة في المستشفيات لاستيعاب هذه الاختصاصات، وما انجزناه كان بجهد كبير من الوزير وائل ابو فاعور من اجل فتح اختصاصات جديدة  تناسب سوق العمل،  وقالت هناك دراسة اجريناها قبل فتح الفرع وجاءت نتيجتها جيدة، واعربت عن سعادتها لنجاح الفرع ونموه وتقدمه  وسعادتها بمستوى الطلاب وقدراتهم وبهذا الاحتضان من مجتمعهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى