أخر الأخبار

“في الأزمات تعرف المواقف” بيان لاتحاد بلديات جبل الشيخ

الحنان برس _ راشيا _ عارف مغامس

لفت اتحاد بلديات جبل الشيخ في راشيا ورئيسه جريس الحداد إلى أن “في الأزمات تعرف المواقف”.وقال الاتحاد في بيان اليوم: “في زمن الترف، لم نكن نسأل لأننا كنا نستعيض من كهرباء الدولة بكهرباء المولدات التي تديرها البلديات أو الأفراد، فكانت مادة المازوت مؤمنة و متوفرة بأسعار زهيدة ومقبولة. أما اليوم وبعد الشح الكبير في مادة المازوت و ارتفاع اسعارها بشكل جنوني في السوق السوداء، أصبحت فواتير المولدات لا تصدق وباتت تقارب راتب الموظف، فكيف يستطيع المواطن الإستمرار في ظل هذه الأوضاع.
و ما زاد الطين بلة، هو الغياب التام لكهرباء الدولة بحيث أصبحنا نشعر و لو لوهلة أننا لسنا من أبناء هذا الوطن لشدة التقنين . وهو ليس بتقنين إنما ظلم وتعسف، فنرى الكهرباء للمحات قصيرة و تغيب عنا لأيام وليال طوال، وبالتالي ترتفع فواتير المولدات بشكل جنوني إضافة الى تأثير ذلك على انقطاع  مياه الشفة بشكل كامل”.
أضاف: “لكن المفارقة بأن بعض البلدات والقرى المجاورة تنعم بالكهرباء وتستفيد من تيار الكهرباء عبر خطين منفصلين وبالتالي تأتيهم الكهرباء من مصدرين مختلفين. ارتضينا بالشح في الانتاج، لكننا لن نرضى بالسوء في التوزيع العادل والمحق بين كل بلدات وقرى القضاء. وهذا ما وعد به المدير العام لكن دون جدوى. حرمونا كهرباء مركبا تحت شعار أنها تقنيا لا يمكنها أن تصل الى قضاء راشيا، لكن هناك العديد من التقارير تشير عكس ذلك”.
وسأل بيان الاتحاد: “أين حصتنا من كهرباء جب جنين؟”. وقال: “نحن لن نطالب بما هو ليس لنا. نحن نطالب بحقنا فقط ولن نرضى بأن تكون حصة غيرنا لغيرنا وحصتنا لنا ولغيرنا”.
وختم الاتحاد: “إننا اليوم نرفع الصوت عبر وسائل الاعلام ، لكننا حتما سنلجأ الى خطوات تصعيدية أخرى لرفع الظلم عن أهلنا وقرانا. وختاما “في الأزمات تعرف المواقف”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى