أخر الأخبار

زيارة وزير البيئة الى المطمر الصحي في زحلة

الحنان –

جال وزير البيئة فادي جريصاتي ضمن زيارته الى زحلة في مطمر زحلة الصحي يرافقه رئيس البلدية المهندس اسعد زغيب.
وخلال الجولة صرّح جريصاتي ان هذه الزيارة الى زحلة تعني له الكثير بالشخصي “وانا افتخر باصولي، وتعني لي الكثير كوني وزيرا للبيئة لان زحلة مدينة نموذجية من ناحية تطبيق لامركزية النفايات وبعدها اللامركزية الادارية.
وجودي اليوم في معمل الفرز مشجع وينزور المطمر الصحي، فواجبي كوزير للبيىة ان اشجع كل هذه المبادرات، واشكر بلدية زحلة على جهودها والذين ساهموا بوصولها الى هذا النجاح رهناك المةيد من العمل وعلى الدولة ان تتحمل مسؤوليتها اكثر، فناقشنا صباحا مع المجلس البلدي بالخطة المستقبلية، والبردوني كان من ضمن المواضيع التي تطرقنا اليها، اما الليطاني فناقشنا موضوعه في المحاضرة التي اقيمت في تل عمارة وكان هناك تبادل للافكار النافعة والشيقة، وركزنا على السمؤولية المشتركة للجميع، فالمواطن هو المسؤول الاول عن حماية البيئة وعن تلوثها، البلديات ايضا مسؤولة وامامهم دور كبير عليهم ان يلعبوه بموضوع الرقابة حول اي ضرر بيئي ممكن ان يكون موجودا، الدولة ووزارة البيئة عليهم مسؤولية كبيرة وليست فقط على وزارة البيئة، بل لديها شراكة مع وزارة الداخلية التي هي سلطة الوصاية على البلديات، كما هناك وزارة الطاقة والمياه فتقع عليها جزء من المسؤولية كما هو الحال مع وزارة الصناعة، التحدي امامنا كبير وعلينا ان نتحد لانجاح العمل، الدولة مرت بغيبوبة على مدى السنوات الطويلة الماضية ولكن يمكننا ايجاد الحلول وانا متفاءل جدا اذا وضعنا ايدينا سويا، بتكاتف جميع الحريصين على البيئة، هناك الكثير من الناس ممن يخافون على ضيعهم وبلداتهم وهمهم المحافظة عليها، وتريد ان تحمي اولادها للحفاظ على صحتها وصحة اولادها.
البيئة ليست طرف بل اصبحت واجب، واضحت خطر على حياتنا كلنا، فالخضار والفاكهة التي نتناولها والمروية من نهر الليطاني لا يأكلها ابن البقاع فقط بل لبنان كله. نحن لا نستطيع من الآن وصاعدا ان ننأى بانفسنا عن الموضوع البيئي، لقد اصبح الليطاني مسؤولية وطنية مشتركة.
علينا ان نتعاون مع البلديات لكي نبحث عن الحلول.
نحن اليوم دولة مسؤولة وعلى الناس ان تتعاطى مع الموضوع على ان اصبح هناك دولة وهناك عهد لديه الجدية في العمل وهناك ارادة وتصميم لبناء البلد.
هذا الشيء يطمئن لكنه يرتب علينا مسؤوليات كبيرة، نحن في طور اعداد خطة في مهلة المئة يوم التي اعلنا عنها سابقا وستسمعون بالحلول قريبا ، هي خطة علمية وهناك قرارات جريئة يجب ان تتخذ وان نتعاطى معها، فمسؤولية النفايات هي من مسؤولية الجميع وليست من مسؤوولية وزارة البيئة فقط.
وفي موضوع المقالع والكسارات قال جريصاتي اليوم انتهت الفوضى، وعلى الجميع التعاطي معها كوزارة مسؤولة وان يحترموا دورها، نحن لسنا ضد المقالع لكن هناك قانون يجب ان يطبق.

زغيب

وقال زغيب ان مشكلة النفايات في زحلة وفي البلدات المجاورة منتهية منذ عام 1999،وهذا المطمر يعالج حوالي 300 طون من نفايات زحلة والجوار، والأمور تسير على ما يرام، وهذا المطمر تكور بواسطة ال USAID
في العام 2002، والان قد طورناه بواسطة السوق الاوروبية المشتركة، ونأمل ان نصل الى التكنولوجيا التي نستطيع من خلالها الاستفادة من النفايات في توليد الكهرباء للمحافظة على الاراضي الزراعية ايضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى