أخر الأخبار

الصليب الاحمر تسلم من الهلال الاحمر الكويتي 10 سيارات اسعاف مجهزة و5 سيارات لنقل الدم هبة من الصندوق الكويتي

الحنان برس _
تسلم الصليب الاحمر اللبناني هبه من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبر الهلال الاحمر الكويتي عبارة عن 10 سيارات اسعاف مجهزة بالكامل و5 سيارات مخصصة لقطاع مراكز نقل الدم، في احتفال أقيم صباح اليوم في باحة مدرسة القلب الاقدس – فرير الجميزة، شارك فيه ممثل سفارة دولة الكويت نائب السفير المستشار عبدالله سليمان شاهين، وعن جمعية الهلال الاحمر الكويتي الامينة العامة مهى البرجس، ممثل الجمعية في لبنان الدكتور مساعد الغزي، وعن الصليب الاحمر رئيسه الدكتور انطوان الزغبي والامين العام جورج كتاني والمسؤولة عن قطاع الاسعاف والطوارئ روزي بولس، مدير مكتب الشرق الاوسط وشمال أفريقيا للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر الدكتور حسام الشرقاوي مع وفد، ومنسقة التعاون للحركة في بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في لبنان سانيا درلجفيك ومسؤولون ومتطوعون.

كتاني
وألقى كتاني كلمة قال فيها: “ان الهلال الاحمر الكويتي والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية يحتلان مرتبة الاشقاء في قلوبنا ومكانة الاصدقاء في وجداننا”، لافتا الى انه “منذ سنين والشعب الكويتيي يقف مواسيا للشعب اللبناني في محنته وازماته والحروب التي تشن عليه، ولولا دعم الاشقاء والشركاء في الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر لما تمكن الصليب الاحمر اللبناني من الاستدامة في توفير خدمات اسعافية واغاثية الى مجتمع تتنامى حاجاته المعيشية الاساسية توازيا مع تفاقم ازماته”.

وأضاف: “ينطبق على الهلال الاحمر الكويتي الشقيق وعلى الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية قول: “الكرم ان تكون للبذل في ما لا يتحدث عنه الناس، اسرع منك للبذل في ما يشتهر امره بينهم”.

وتابع: “يكفي ان اقول انه لا يعجز القوم اذا تعاونوا، ونحن معكم لن نعجز عن صد هجمات العوز والحاجة الى الطبابة والاغاثة والدعم المتجرد عن كل مطمع.
فمن سيارات الاسعاف وسيارات مراكز نقل الدم، ومثالا عليها ما نتسلمه اليوم والتي ستزيد من قدرة المسعفين على تلبية عدد اكبر من النداءات الطارئة في كل انحاء البلاد، اضافة الى نقل عينات الدم والى الادوية التي توزع مجانا على المعوزين من لاجئين سوريين ولبنانيين في بيئتهم الحاضنة وخارجها، الى الدعم في الغذاء وفي مواد النظافة والمنتجات الصحية، الى الاغاثات الشتوية من مدافئ ومحروقات ومولدات كهربائية، الى اضاحي والبسة، ومساعدات لترميم المنازل التي تضررت من جراء الانفجار في مرفأ بيروت، مرورا بمشروع الرغيف اليومي المستمر سنوات للاسر المحتاجة، والمساعدات الهائلة التي تأتي بالطائرات الى الشعب اللبناني. واسمحوا لي ان اقول الى اخره، لكون ذلك غيضا من فيض لن استمر في تعداده الان لأننا سنقف في الحر لساعات طوال”.

وقال: “يكفيني ان اقول ان دعمكم محفز لبذل جهد اكبر من جمعيتنا الوطنية في كل قاعاتها التي اعتمدت على مؤازرتكم في الأعوام الماضية وتستمر في عقد الامل على دعمكم في الايام الاتية”.

وأضاف: “ان الشكر قليل امام وفائكم. واسمحوا لي ان اشكر حضرة رئيس الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير والامينة العامة للهلال الاحمر الكويتي السيدة مهى البرجس، وان اوجه شكرا خاصا الى الدكتور مساعد العنيزي على حسن تنسيقه وروح الحكومة والانسانية التي يتمتع بها. والشكر موصول الى اللجنة الدولية للصليب الاحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر وكل من عمل وتعب من الهلال والصندوق والجمعية الوطنية لانجاه هذا المشروع.
وكل الشكر لدولة الكويت الشقيق، اميرا وحكومة وشعبا، على العاطفة النبيلة والدعم اللامحدود للبنان وشعبه”.

وختم: “دمتم ذخرا للعمل الانساني ومثالا يحتذيه الداعمون لصون كرامة الانسان الضعيف، الموجوع او المحتاج وعزة نفسه”.

البرجس
بدورها، شكرت البرجس الصليب الاحمر اللبناني وقد مثله “الاخ الرئيس والاخ جورج وجميع متطوعين الصليب الاحمر على ما يقولون به من جهود وتضحيات مميزة ايضا داخل لبنان. نحن اليوم نقدم سيارات اسعاف وسيارات نقل دم مولها الصندوق الكويتي للتنمية لدعم المناطق المستضيفة للاجئين السوريين تحديدا، وهذا جزء من مساهمتنا ودعمنا للصليب الاحمر وللبنان جميعا، ولبنان في حاجة الى الدعم ونحن دائما معه وداعمون له”.

الزغبي
من جهته، شكر الزغبي “جميع الحاضرين معنا اليوم لأن كل شخص منهم يساهم في هذه الهبة الكبيرة”، وشكر ايضا “الشعب الكويتي وصندوق التنمية الاقتصادية العربية الكويتي والهلال الاحمر الكويتي وامير الكويت ومؤسسات دولة الكويت لان في كل ازماتنا لدينا شقيقة اسمها الكويت هي دائما الى جانب لبنان وشعبه”.

وأضاف: “شكرا من القلب لدولة الكويت وللهلال الاحمر الكويتي ولكل شخص ساعدنا وخصوصا الاخ المساعد الموجود معنا في كل الاوقات. والشكر موصول الى السفارة الكويتية للمساعدات التي تقدمها. ونقول مبروك للبنان في كل ازماته لأنه يعرف من هو شقيقه الصحيح”.

ثم تسلم رئيس الصليب الاحمر والامين العام مفاتيح سيارات الاسعاف ونقل الدم.

في مركز الصليب الاحمر
بعد ذلك، توجهت الوفود الى المركز الرئيسي للصليب الاحمر في شارع سبيرس بحيث منح الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية ميدالية الصليب الاحمر اللبناني، وتسلمت البرجس هدية مماثلة، وتسلم الدكتور الغزي من كتاني هدية رمزية عربون شكر وامتنان.

المصدر: الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى