أخر الأخبار

الرئيس السنيورة في افروس كوليج تعلبايا

 

نظم منتدى ابن رشد الثقافي في البقاع لقاء حواريا مع الرئيس فؤاد السنيورة حول الاوضاع اللبنانية والعربية الراهنة والتطورات المرتقبة وذلك في مدرسة افروس كوليج تعلبايا بحضور فعاليات البقاع الاوسط
بعد النشيد الوطني اللبناني القى الدكتو بلال الحشيمي كلمة رحب فيها بالرئيس السنيوره مثنيا على دوره الوطني والعربي
الرئيس السنيورة بدوره
تمنى ان يصار الى تشكيل حكومة باسرع وقت ممكن لاننا بحاجة الى حكومة ،وكلكم تروا العملية التي تمر بها ، ليست مثلى الفريق الفلاني يطالب بحقيبة دسمة ، وهذه الحقيبة مسجلة بأسم حزبه ، ليس لانه الدستور ، هذا الدستور الذي يشكل العقد الذي اجتمع حوله اللبنانيين وهو ينظم ، وعندما يصبح خلل بالدستور لم تعد تنتظم الامور بين اللبنانيين بالدستور
واضاف ليس من حقيبة مسجلة او حقيبة ممنوعة على طائفة والدستور صريح بأعادة الاعتبار للكفاءة والجدارة وقد الزم رئيس الجمهورية رمز لبنان ووحدة اللبنانيين وهو الذي يقسم على احترام الدستورالذي يلزم الرئيس باستشارات ملزمة وفق النتائج التي جرت مع الرئيس سعد الحريري ،فالدستور حق وواجب للرئيس المكلف ولم يحك الدستور عن ان لكل خمس نواب وزير وهذا غير موجود بالدستور
واضاف الهم المطلوب تأليف حكومة ثقة متعاونة بعيدا عن التقاتل ونصب المدافع
واشار الى ان الدستور لم يلزم الرئيس المكلف بوقت او بمطالب بان يكون لكل عشر نواب وزير او وزيرين وما يحصل هو لخلق اعراف وانماط جديدة ولبنان يحكم بقوة التوازن وليس بناء لحجم القوة ولا يجوز عندما يميل ميزان القوى لدي بان اطالب بالتغيير وهذا هو احد عوامل الاستقرار بالبلد
واكد بان اتفاق الطائف البلد الى رشده
وشدد على ان يواكب الاصلاح مؤتمر سيدر والتي كان على لبنان ان ان يقوم بها والاهم هو معالجة القضايا قبل فوات الاوان وفقدان الثقة بين المواطن والدولة وجميع السياسيين
واضاف نريد ان تنطق المحكمة بقرار والعدالة تأتي بالاستقرار وعندما تعطي المحكمة حكمها وقرارها لكل حادث حديث ، ذلك ليس من قرار آخر قبل انتظار قرار المحكمة
وختم المشكلة بالفساد السياسي لأننا وصلنا الى الحائط المسدود.
وفي الختام قدم الدكتور الحشيمي درعاً تقديريا للرئيس السينورة تلى ذلك مأدبة غداء على شرف الرئيس السنيورة في مطعم امالين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى