أخر الأخبار

اعتصام تضامني في مستشفى البقاع تضامناً مع الدكتور ربيع ابو شامي

الحنان ـ

إحتجاجاً على الحادث المؤلم الذي تعرّض له المدير الطبي في مستشفى راشيا الحكومي الدكتور ربيع أبو شامي، وبناء لدعوة وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق، نفذ أطباء وموظفو مستشفى البقاع وقفة تضامنية مع زميلهم، وإستنكاراً للإعتداءات التي تطاول الجسم الطبي في لبنان، مطالبين الأجهزة الأمنية والقضائية بكشف الفاعلين واحالتهم الى القضاء الذي يعتبر وحده المرجع الاول والاخير لاحقاق الحق وتطبيق القوانين وارساء العدالة”.

رئيس اللجنة الطبية في مستشفى البقاع الدكتور محمود غانم ألقى كلمة خلال وقفة الإحتجاج قال فيها: ” أيها الضمير اللبناني الذي دخل في الغيبوبة القسرية.. عندما يتطاول أوباش الليل.. على طبيب. فهذا يعني التطاول على الجسم الطبي في لبنان كله وعندما تصبح حياة الطبيب في خطر لأنه يقوم بواجبه على مدار الساعة. فهذا يعني أن المجتمع كله بات في خبر كان.

بالأمس تعرّض زميلنا الدكتور ربيع أبو شامي لمحاولة خطف بالإكراه بقوة السلاح عند منتصف الليل، وسرقوا سيارته وما يحمله من حاجيات، ورموه في أحد السهول النائية، يقاسي ويلات الخوف على حياته من دون وازع أو رادع، فهذا مؤشر أن العقول المجرمة لا فرق عندها بين مواطن عادي وطبيب يحمل رسالة سامية.

الجريمة مرفوضة بكل أنواعها وبحق كل فئات المجتمع، وبالأخص نحن الأطباء الذين تفرض علينا رسالتنا أن نخرج من منازلنا أحيانا بعد منتصف الليل لإنقاذ مريض، وحماية الأرواح، فعندما تصل بنا الأحوال الأمنية المتفلتة إلى هذا الدرك الأسفل من عدم الإحترام، فإن تأدية واجبنا ورسالتنا ستصبح على المحك، لأن في هذا الأمر هلاك لنا وهلاك لكل القيم الإنسانية التي يحملها الطبيب من خلال واجبه المقدس.

من هنا من أمام مستشفى البقاع إذ نعلن تضامننا مع زميلنا الدكتور ربيع أبو شامي، ونعلن إستنكارنا التعرض للجسم الطبي في أي بقعة من وطننا لبنان، ونطالب الأجهزة الأمنية الإسراع في كشف الفاعلين وتقديمهم للعدالة ليكونوا عبرة لغيرهم، وللتأكيد على أن الجسم الطبي جسداً واحداً فاليوم ربيع أبو شامة وما أدرانا أين تكون محطة المجرمين الثانية.

لا نريد للتاريخ أن يسجل أن طبيباً ترك بيته وعياله في منتصف الليل، وخرج ليكون بجانب الناس فكان ضحية مجرمين لا أخلاق ولا دين لهم.

وكان خلال الاعتصام كلمة للدكتور ابو شامي شرح خلالها عملية الخطف.

وكذلك كانت كلمة عضو نقابة الاطباء مريم رجب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى