أخر الأخبار

الوزير حسن مراد: نترك خلافاتنا خلفنا وننطلق بحكومة عمل

الحنان ـ

كرّمت مؤسسات الغد الأفضل وموظفيها وادارييها، وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد، في حفل غداء في ديوان القصر الخيارة، بحضور حشد كبير اداريي وموظفي ومدرسي مؤسسات الغد التربوية.

افتتح مدير مركز عمر المختار محمد نجم الدين الاحتفال، بكلمة عدد فيها نجاحات الوزير مراد في ادارته للمؤسسات، التربوية والاجتماعية والصحية والثقافية. وقال هذه النجاحات بالمؤسسات سنتقل الى الوزارة ويكون محط أنظار زملائه.

وتحدث المشرف العام على المؤسسات التربوية الدكتور يوسف الصميلي، الذي اعتبر أن أساس النجاح هو الأخلاق، والنجاح الذي ناله الوزير هو أساسه الاخلاق والثبات.

أما وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد أثنى على دور المؤسسات، وادارييها وموظفيها بقيادة النائب عبد الرحيم مراد، وقال “منكم أستمد سر حضوري ونشاط حركتي وعمق التزامي بالمسيرة”، من أحب الأوصاف التي أطلقها عليَّ الأصدقاء صفة “خي الكل “سأكون خي الكل وأنتم القلب في هذا الكل.
ولفت قائلاً “هذه الحكومة حكومة عمل، ولأننا حملنا ونحمل سياسة مد اليد، نترك خلفنا الخلافات السياسية وراءنا، ونؤكد على ثقة الشعب الذي منحنا ١٥١١١ صوت، وعلى ثقة المجلس النيابي لحكومة العمل”.
من موقعي الوزاري أعدكم أن أنقل إلى الوزارة التي أسندت إليي نموذج عملنا جميعا في المؤسسات، من المتابعة والنشاط إلى الشفافية وملاحقة القضايا الإقتصادية، من زراعة وصناعة وتجارة، وإعداد الخطط اللازمة لتعزيز الاقتصاد الوطني، وتفعيل اتفاقيات التبادل مع الخارج وتحسين شروطها، وعقد اتفاقيات جديدة، بهدف فتح الأسواق العالمية أمام منتوجاتنا، بكل أصنافها وبالتزامن بحب العمل داخلياً على تمكين المزارعين والصناعيين ودعمهم لنصل إلى منتج يضاهي بجودته المنتوجات العالمية ومواصفاته مقبولة في كل بلدان العالم”، وقال”الوطن غني بكفاءاته وثرواته، إذا عملنا على الإستفادة منها، وسنعمل بالتكامل مع الوزارات المعنية ومع رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري على تحقيق ذلك، في مناخ من الإيجابية والإنفتاح على جميع المكونات الوطنية، بعيدا عن الخلافات السياسية”.
وتوجه الى تربويي مؤسسات الغد الأفضل، متعهداً الإخلاص لعملهم، وقال
سأكون بينكم دائما، من خلال الإدارات المؤتمنة على السهر على حسن سير العمل، ومن خلال اللقاءات العامة معكم، ومن خلال تواصل دائم قد لا يرتبط بموعد محدد، ولكنه واجب تقتضيه أمانة المسؤولية، وسأكون معكم وإياكم في إنجاز المشاريع التي بدأنا بتنفيذها ونخطط لتشييد المزيد منها.
وفي الختام كرم معلمي وموظفي المؤسسات الوزير مراد بدروع تكريمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى