لقاء معايدة في سيدة النجاة وتهنئة كهرباء زحلة بتمديد العقد التشغيلي

الحنان برس _

استضافت مكتبة سيدة النجاة لقاء معايدة ميلادية، تلبية لدعوة مجلس اساقفة زحلة والبقاع حضره السادة الأساقفة: عصام يوحنا درويش،جوزف معوض، انطونيوس الصوري، بولس سفر ونيفن صيقلي، النواب : عاصم عراجي وانور جمعة، النواب السابقون: طوني ابو خاطر، ايلي ماروني وشانت جنجنيان، رئيس بلدية زحلة-المعلقة وتعنايل المهندس اسعد زغيب، مدير عام شركة كهرباء زحلة المهندس اسعد نكد، رئيس تجمع الصناعيين في البقاع نقولا ابو فيصل، مدير غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة والبقاع يوسف جحا، رئيس جمعية تجار زحلة زياد سعادة، رئيس مجلس قضاء زحلة الثقافي مارون مخول، رئيس منبر زحلة الثقافي والإجتماعي الدكتور انطوان ساروفيم، منسق عام الهيئة الزحلية لمتايعة موضوع الكهرباء 24/24 يوسف زرزور، وعدد من الوجوه الإعلامية الزحلية والبقاعية.
وفي بادرة فريدة من نوعها خضع المشاركون قبل بداية اللقاء الى فحص مناعة لفيروس كورونا قدمته ادارة مستشفى تل شيحا وقامت ممرضات المستشفى بإجراء الفحوصات بمهنية وحرفية عالية.

بداية اللقاء كانت مع كلمة ترحيبية للمطران عصام يوحنا درويش قال فيها :
” أرحب بكم في سيدة النجاة وفي مكتبة سيدة النجاة. هذا اول لقاء تستضيفه المكتبة ونعتبر وجودكم بمثابة تدشين لها.
حضوركم اليوم مهم جداً لتدشين هذا الصرح الثقافي الجديد. بهذا المشروع احببنا ان نقدّم لأهالي زحلة وبموع خاص للجامعيين مكتبة الكترونية حديثة فيها الكثير من المخطوطات والكتب الدينية واللاهوتية والتاريخية وكتب تخص الحوار المسيحي-الإسلامي وعن روحانية الأديان. انشاءالله نصل على عتبة 20 الف كتاب خلال سنة، حتى اليوم استطعنا ادخال 7500 كتاب على الحاسوب.
يهمنا مع هذه المكتبة ان يكون هناك حركة ثقافية أكثر في نطاف زحلة، وبدأنا بشكل مصغّر مع بعض الأصدقاء الأحباء بعض الندوات التي استضافتها سيدة النجاة.
مع ترحيبي بكم، اتوجه اليكم بالتهنئة بعيد الميلاد المجيد والسنة الجديدة، انشاءالله الرب يسوع يكون معنا جميعاً ويساعدنا ويساعد لبنان على تخطي هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها، وانشاءالله أزمة كورونا تكون مناسبة، رغم الألم والجائحة، تدفع الى مزيد من الوحدة والتضامن بين بعضنا البعض، بين الأغنياء والفقراء،بين المقتدرين وغير المقتدرين.
اهنىء زحلة والجوار بالإتفاق الذي حصل في البرلمان اللبناني مؤخراً بتمديد العقد التشغيلي لشركة كهرباء زحلة لمدة سنتين. أشكر اولاً السادة النواب الذين شرّعوا وكانوا في الطليعة للحصول على هذا الإمتياز في منطقة زحلة. اشكر اصحاب السيادة الذين دعموا اهل زحلة في هذا المطلب الحق الذين اكتسبوه منذ سنوات واصبح تحصيلاً حاصلاً لهم. اشكر ايضاً اهل زحلة الذين وقفوا مع المهندس اسعد نكد.
بإسمكم جميعاً اشكر ممرضات مستشفى تل شيحا اللواتي رافقونا اليوم باجراء فحص المناعة لفيروس كورونا.
واتوجه بالشكر الخالص الى دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري الذي كان مناصراً كبيراً لتمديد العقد التشغيلي، وأصرّ ان يكون هناك جلسة تشريعية قبل رأس السنة. من سيدة النجاة، من زحلة وبحضوركم نرفع له كل الشكر والإحترام والمحبة.
مبروك للمهندس نكد، مبروك لزحلة”
معوض
الكلمة الثانية كانت للمطران جوزف معوض ضمّنها المعاني الروحية لعيد الميلاد وقال :
” اتوجه بكلمة شكر الى سيدنا عصام على هذه الجمعة الحلوة، وجعلنا نلتقي مع بعضنا البعض، وجوه عزيزة ومحببة، ودائماً في سيدة النجاة كما تعودنا عليها أن تأخذ هذه المبادرات الإجتماعية والريادية على مختلف الأصعدة.
واتوجه لسيدنا عصام بالتهنئة على المكتبة الجميلة جداً وانشاءالله ببركة الرب وبمساعي سيدنا تبقى هذه المطرانية بتقدم مستمر، وهذا ما اتمناه ايضاً لأصحاب السيادة.
اجتمعنا اليوم بمقربة من عيد الميلاد، وهذه مناسبة لنتوقف حول بُعد روحي في اجتماعنا مع البعد الإنمائي.
في البعد الروحي كوننا في عيد الميلاد، نحن كمؤمنين نجدد ايماننا بان الرب الإله تجسّد من اجل خلاص الإنسان، ونحن نؤمن انه بتجسد الرب أظهر محبته اللامحدودة تجاهنا جميعاً. وأسماه متى ” عمانوئيل” نقلاً عن اشعيا، اي الهنا معنا، وهذه الحقيقة هي التي تقوينا.
صحيح انه في هذا الوطن نعيش ازمات ولدينا صعوبات سواء سياسية او معيشية او صحّية، ولكن لدينا ايمان اننا لسنا متروكين، ان الرب معنا، المؤمن يؤمن بأن الرب يتدخل بالتاريخ البشري وقادر من خلال الأحداث ان يوصلنا الى خلاصنا، الى خيرنا الروحي والزمني، ولكن هذا لا يمنع ان نعمل لهذا الخير.
في البعد الإنمائي، اضم صوتي الى اصوات المهنئين للمهندس اسعد نكد على تمديد العقد التشغيلي وهذا فرح لكل الزحليين، كل القوى تكاتفت مع بعضها البعض للمطالبة بهذا الحق. لدينا امنية ان يصبح هذا العقد غير محدود بزمن ولأجل غير محدود، والى خطوات انمائية أخرى.”
الصوري
من ناحيته تحدث المتروبوليت انطونيوس الصوري عن الميلاد في مفهوم المسيحيين وقال :
” اشكر سيدنا عصام على هذه الجمعة الجميلة، وهو دائماً يجمعنا في هذا البيت الذي يحضن زحلة.
نجتمع لنتوجه بالشكر الى الرب الذي اعطانا وما زال، ان نستطيع هذه السنة وبالرغم من الظروف الصعبة، ان نحتفل بالعيد، لأن العيد هو في سر المحبة التي تجمع الناس. المسيح اتى ليجمع الناس ليصيروا واحداً. اليوم في هذا الإجتماع مع هذه النخبة المختارة وبهذا التنوع الذي يعبّر عن حقيقة زحلة وحقيقة وطننا. في هذا العيد المبارك حيث تجتمع البشرية، الأرض والسماء لتمجيد الله. عيد الميلاد هو عيد التجديد، عيد ولادتنا الجديدة. دعاؤنا ان يولد هذا البلد الى حياة جديدة، حياة منطلقة من الإيمان ومن مبادئ الإيمان في الحق والعدالة والإنصاف لكي لا يشعر اي انسان بأنه مهمّش او متروك او مغبون، الرسالات السماوية كلها هي لأجل الإنسان.
وكما يقول القديس ايريناوس اسقف ليون ” حياة الإنسان مجد الله ” اي ان الرب يتمجد في الإنسان المكرّم، ونحن في هذا البلد الإنسان لغاية اليوم غير مكرّم ولم يعد مقبولاً ان يبقى الإنسان غير مكرّم، هذا الإنسان صورة الله يجب ان يكرّم بحسب الصورة التي له وبالتالي يجب ان يكون لدينا دولة يسودها القانون والنظام والمحاسبة لأنه بغير ذلك لن نقبل.
اليوم لم يعد مقبولاً ان تبقى لدينا مشاكل الكهرباء والمياه والطرقات، نحن لسنا بلداً متخلفاً او فاشلاً . رجاؤنا في هذا العيد ان نتعاون جميعنا مع بعض، المسؤولون والشعب لأجل بنيان الإنسان وبنيان هذا البلد الرسالة والذي ليس له مثيل في العالم. هذا بلد مقدس، بالنسبة الينا الرب يسوع وطأت اقدامه هذه الأرض التي ارتوت بدماء الشهداء في بدايات المسيحية وبالتالي هي ارض مقدسة. ونحن لدينا ثقة ورجاء ثابت انه اذا كنا مع الرب في استقامة، ان هذا البلد سيقوم الى حياة افضل باذن الله.
ومشروع المهندس نكد هو مشروع رائد، اذا تعلّمت منه الدولة تستطيع انارة كل البلد، لذلك يجب ان يكون هناك تطوير في القوانين لمجاراة العصر وللمساعدة على الإنماء. هذه دعوتنا الى السادة النواب ان يعملوا في هذا المجال.
اخيراً نهنئ سيادة المطران درويش على هذا الإنجاز الجميل والرائع، وفي رسالته لأنها رسالة ثقافة وانفتاح لكل ابناء هذه المنطقة. ”
سفر
المطران بولس سفر هنأ الجميع بالأعياد وبالتجديد لكهرباء زحلة ومما قال:
” اتقدم منكم بالتهنئة ثلاثاً:
التهنئة الأولى بالعياد المجيدة: عيدي الميلاد ورأس السنة
التهنئة الثانية لسيادة المطران درويش بهذا الإنجاز الجميل والمبارك الذي هو علامة من علامات الثقافة والفكر والحضارة في هذه المدينة.
التهنئة الثالثة هي لكل زحلة وخاصة لشركة كهرباء زحلة بهذا الإنجاز الذي تحقق في موضوع تجديد العقد التشغيلي.
اضافة الى تهنئة خاصة الى كل الذين تعافوا من فيروس كورونا.
زحلة هي مدينة نموذجية لعدة اسباب: عمل الأساقفة فيها غير موجود في اي مكان في لبنان او العالم، هذه شهادة حيّة مهمة ليس فقط على المستوى الروحي بل على المستوى الثقافي والإنمائي لدعم المدينة . زحلة موفقة في كهربائها وبلديتها ومياهها وهي نتيجة محبة ابناء زحلة لمدينتهم ونتيجة التضامن الموجود رغم الخلافات السياسية وغيرها، الجميع يعمل لصالح المدينة وخير ابنائها.
اضم صوتي الى اصوات السادة الأساقفة اننا نريد جميعاً ان نعيش بكرامة، والى كل من يسألنا عن مصير البلد وماذا ينتظرنا في الأيام القادمة نقول ان ما نمر به اليوم هو دواء مرّ نتيجة عصيان الكثير من الأبناء وبعدهم عن البلد، وبُعد الناس عن الأخلاق وانخراطها في الفساد تورط البلد وتجلب لها الويلات، ونأما ان يكون ما نشهده علاجاً يوعّي الأجيال القادمة ويساهم في بناء لبنان الجديد.”
عراجي
رئيس لجنة الصحة النيابية د. عاصم عراجي ابدى سروره بالإلتزام بالتباعد الإجتماعي وارتداء الكمامة وهنأ الجميع قائلاً:
” اشكر المطران درويش على هذه الجمعة اليوم، سيادتك تجمع دائماً ولا تفرّق، وهذه الدار مع باقي المطرانيات تجمع دائماً.
اعرف تاريخياً وخاصة ايام الحرب الأهلية في لبنان ان هذه الدار كانت دار كل اللبنانيين، كانت لزحلة وللجوار.
اتقدم من الجميع بالتهنئة بعيدي الميلاد ورأس السنة، واعتبره ليس عيداً للمسيحيين فقط بل عيد كل اللبنانيين مسلمين ومسيحيين، تعودنا في عيد الميلاد ان نحتفل كما اخوتنا المسيحيين.
سررت جداً لدى دخولي الى هذه القاعة الجميلة، وسررت اكثر عندما وجدت هذا التباعد الإجتماعي بين الحضور وان الجميع ملتزم بالكمامات، خاصة واننا في وضع صحي حرج جداً، واعرف كما سيدنا درويش معاناة المستشفيات الحكومية والخاصة ومعاناة القطاع الصحي.
بالنسبة لكهرباء زحلة اهنئ المهندس اسعد نكد، وكنا دائماً نقول ان ما تحقق في زحلة وبالتحديد كهرباء زحلة التي هي لزحلة والجوار، انه احسن انجاز تحقق في لبنان،وكهرباء زحلة فيها موظفين من كل الفئات ومن كل المذاهب، وهذا وسام على صدر المهندس نكد لأني اعرف مقدار الجهد الذي يبذله لتبقى زحلة مضاءة، وانتم تعرفون كمية الأموال التي صرفت في قطاع الكهرباء في لبنان، ولغاية اليوم لن تتأمن الكهرباء.
اكرر شكري للمطران درويش وهو دائماً السبّاق في كل المبادرات وفي كل المواقف الوطنية.
اعاد الله هذه الأعياد على اللبنانيين بظروف افضل، وان تكون جائحة الكورونا قد انتهت وان يتحسن الوضع الإقتصاديوان تتغير الأوضاع في السياسة وان يعود المغتربون الى لبنان وان يعود لبنان منارة الشرق.”
جمعة
النائب انور جمعة تحدث باختصار عن مشكلة لبنان فقال:
” الخير كل الخير عندما نرى هذا البيت الجميل الذي يجمع بما يمثل من قيم ومعاني جميلة ويسبب الفرح، ونحن بأمسّ الحاجة الى الفرح في هذا البلد المليء بالمآسي التي تزداد يوماً بعد يوم.
مناسبة جميلة جداً نحن على اعتابها، تجمع الكل، ليست الذكرى حكراً على أحد لأن الذكرى الطيبة بشخصية طيبة اعطت للعالم التاريخ وللبشرية المعاني القيّمة، هي تجمع وتحتفل بها كل الناس على الإطلاق.
بالنسبة للذي حصل في البرلمان اعتبرته انجازاً تاريخياً، لأن الفكرة ان نمدد لشركة معينة يأخذها الناس على العديد من المحامل.
هناك من يقول اننا نمدد للفساد، وهناك من قال خافوا الله ماذا تفعلون؟
الفكرة باختصار شديد: بلد لا يستطيع ان يقوم بكامل واجباته، مؤسساته الراعية لشؤون الناس لا تستطيع القيام بعملها لأسباب عديدة. والمشكلة انني عندما اكون عاجز يجب ان الجا الى المساعدة حتى لو كانت من القطاع الخاص. الكهرباء يجب ان تتأمن على مدار الساعة لأن الكهرباء محور حياة لا نستطيع الإستغناء عنها. وبالتالي اللجوء الى القطاع الخاص لتعبئة الفراغ بهذه الطريقة، بهذاالنموذج الذي قدمته كهرباء زحلة، ترفع لها القبعة.
هذا الجهد الممتاز الذي وفّر علينا مولدات في الأحياء وأمّن الكهرباء 24/24 بطريقة تقنية تحافظ على اجهزتنا المنزلية، حافظت على تجاراتنا وصناعتنا وعلى حياتنا ودورتنا الإقتصادية لم لا؟
واذا كنا ساندنا هذا المشروع نكون فد ساندنا انفسنا وحياتنا التي هي مهددة بالخطر من كل الجوانب.
ما حصل في البرلمان، انه عندما تلاقت النوايا الطيبة استطعنا توحيد اقتراحي القوانين بقانون واحد”
نكد
كلمة الختام كانت للمهندس اسعد نكد الذي شكر الجميع على وقوفهم الى جانب كهرباء زحلة، ومما قال :” منطقة البقاع هي المنطقة الوحيدة في لبنان التي يعيش فيها المواطنون مع بعضهم البعض بسلام ومحبة وتفاهم بالرغم من كل الظروف. في فترة الأعياد الجميع يتبادل التهاني بفرح وسرور. زحلة اليوم منفتحة على محيطها وعلى البقاع، والبقاع منفتح على زحلة وهذا امر اساسي جداً، وخطاب السادة الأساقفة هو دائماً خطاب منفتح.
اتوجه بالشكر اولاً الى الناس من كل الطوائف ومن كل المذاهب الذين قالوا نعم لشركة كهرباء زحلة وليس لشخص اسعد نكد. واليوم في زحلة علينا التخفيف من المناكفات والمناوشات، وتعزيز التعاون في ما بيننا لأن ما شهدناه مع السادة النواب اعتبره امثولة مهمة واساسية: لأول مرة منذ زمن بعيد اتفق نواب المنطقة على قرار بالإجماع بالتمديد لكهرباء زحلة، لأنهم رأوا ان مطلب الناس هو استمرار كهرباء زحلة وخاض النواب معركة للحق. علينا جميعاً ان نقف الى جانب بعضنا البعض، واذا استمرينا في لبنان على ما نحن عليه اليوم سيتدمر البلد.
اشكر السادة الأساقفة على دورهم في السهر على المدينة وابنائها في كل المجالات ونحن نريد ان تبقوا بهذه الهمة لأنه ليس هناك مكان في العالم يلتقي فيه الأساقفة كما في زحلة ويعملون لمصلحة الجميع.
كل الشكر لنواب زحلة جميعاً والى الهيئة الزحلية لمتابعة موضوع الكهرباء 24/24، الى تجار زحلة والى كل من تضامن مع كهرباء زحلة.
في السنتين المقبلتين سنعمل جاهدين للوصول الى الأفضل ومستعدون لتلقي الملاحظات من الجميع ، نحن فيس خدمتكم 24/24
كل عيد وانتم بخير وزحلة منوّرة. ”

وفي ختام اللقاء قطع قالب حلوى للمناسبة وتبادل الجميع التهاني بالأعياد.

شاهد أيضاً

كتاب شكر من عائلة أبو زور في تنورة الى جنبلاط

الحنان برس _ صدر عن عائلة أبو زور في بلدة تنورة في قضاء راشيا بياناً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *