أخر الأخبار

الشباب الفلسطيني في البقاع يقيم خيمة اعتصام امام مكتب الاونروا في تعلبايا

الحنان برس _

قام مجموعة من الشباب الفلسطينيين الموجوعين بتنفيذ اعتصام مفتوح ونصب خيمة اعتصام بسبب الحرمان الذي يعاني منه هؤلاء الشباب هم وكل الشعب الفلسطيني، نصبت الخيمة الى جانب مكتب الأونروا في تعلبايا وألقى رزق العلي كلمة متفق عليها من قبل كل الشباب المعتصمين اعتبر فيها ان الاونروا هي المسؤولة عن الشعب الفلسطيني ويقع عليها واجب توفير أبسط مقومات الصمود لهذا الشعب الذي وصل على شفير الهاوية بسبب الإهمال الكبير من قبل هذه الإدارة وبسبب غياب البرامج عن هذه المنطقة بالخصوص وبسبب الازمة الاقتصادية وجائحة كورونا، واعتبر العلي ان الجهة المسؤولة عن هذا التحرك هي (الحقوق).. فكل شخص له الحق في العيش الكريم وكل صاحب حق هو مسؤول عن هذا التحرك.

ووجه العلي نداء الى كل الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده الى ضرورة مساندة هذا التحرك المطلبي ومواكبته.

وطالب العلي الأونروا برزمة مطالب ابرزها:

١- المازوت وخصوصا لان منطقة البقاع طقسها الشتوي بارد جدا، والأمر الذي سيزيد من حدة المطالبة بمادة المازوت هو اننا على بوادر الغاء الدعم الذي تعتمده الدولة اللبنانية على المحروقات.
٢- زيادة عدد العائلات المستفيدة من الأعاشات (مساعدات غذائية – مادية) الى العائلات الفلسطينية الأشد فقرا.
٣- فتح مكتب خدمات توظيف في منطقة البقاع كسائر المناطق.
٤- اعتماد برنامج تأهيل البيوت في منطقة البقاع الأوسط كسائر المخيمات.
٥- تسوية أوضاع ابناء شعبنا الفاقدين للهوية الزرقاء وللأوراق الثبوتية.

واكد العلي في كلمته على ٤ أمور مؤكدة:

١- الموظفين داخل الاونروا هم جزء من نسيجنا الاجتماعي ولا يوجد اي مشكلة مع اي موظف داخل هذه الوكالة انما المشكلة هي مشكلة شعب بأكمله.
٢- الالتزام بالإجراءات الوقائية وارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد.
٣- المحافظة على الهدوء في خيمة الاعتصام لان ذلك يعطي صورة جميلة عن شعبنا.
٤- مطالبة الدولة اللبنانية ومن كافة الاجهزة الامنية اللبنانية ومن سعادة المحافظ كمال ابو جودة الى الوقوف الى جانبنا وتقديم الحماية والمساندة لنا.

في الختام دعا العلي كل الشعب الفلسطيني الى الانضمام لهذه المطالب المحقة وضم اصواتهم الى جانب اصواتنا لان الوقت لا يحمل أي ممطالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى