أخر الأخبار

احتفال بأول قداس الهي في كنيسة الخريبة التي دمرها الاحتلال وسرق حجارتها خلال اجتياحه الجنوب

الحنان _ راشيا الفخار _ جورج العشي

لمناسبة عيد مار الياس الحي، أقيم أول قداس في الكنيسة الاثرية والمسماة على إسمه(النبي الياس) التي دمرها الاحتلال الاسرائيلي وسرق حجارتها خلال اجتياحه لجنوب لبنان في العام 1978 والتي اعيد بناؤها في محلة الخريبة (khraibi) التابعة لبلدة راشيا الفخار- قضاء حاصبيا، برعاية راعي ابرشية صور وصيدا ومرجعيون للروم الاورثوذكس المطران الياس كفوري في أيلول من العام 2017.
واحتفل بالقداس الإلهي كاهن رعية القديس جاورجيوس للروم الاورثوذكس في بلدة راشيا الفخار الاب فخري مراد وخدمته جوقة الكنيسة، بحضور حشد كبير من أبناء البلدة وقرى الجوار، والقى الاب مراد عظة من وحي المناسبة.
ولفت في عظته، الى انه اليوم كان القداس الاول في كنيسة النبي ايليا في الخريبة بعد إعادة بنائها، مشيرا الى ان القاسم المشترك بين غالبية المشاركين كان الترحم على واضع تصاميم بناء الكنيسة المهندس الشاب الراحل يوسف خليل الزوقي. ترك هذا الشاب بصماته على كل المشاريع الجميلة في بلدتنا من مدرج الملعب البلدي، الى الملعب، الى الكنيسة في الخريبة، الى مشروع تجميل الساحة العامة الذي كان سيحمله الى المجلس البلدي لو عاد الينا خلال الفصح السابق.
رحمك الله يا يوسف، وذكراك ستبقى الى الابد باعمالك النموذجية والمتقدم في خدمة بلدتنا…. وذكراك ستبقى خالدة الى الابد.
وفي ختام القداس، اقيم زياح بايقونة مار الياس، في باحة الكنيسة التي ما تزال قيد البناء، ثم هنأ الاب مراد الحضور بعيد مار الياس وكل من يحمل اسمه وتقبل التهاني من الحضور الذين التزموا بالتباعد الاجتماعي ووضع الكمامات في زمن كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى