أخر الأخبار

سيدرا التي خذلت كهرباء الدولة أنفاسها… الجيران ينقذونها في طرابلس

الحنان _

في صدر سيدرا عبد الله (5 سنوات) التي تعاني الربو، أنفاس تأزمت بشدة ليل أمس. والمنقذ الوحيد لها هو قناع الأدوية الذي يخرج بخارا بواسطة الكهرباء. لكن، يتواصل انقطاع التيار الكهربائي في بيتها، الواقع في حي ضهر المغر بطرابلس، وهو من المناطق التي تعيش فقرها الأسود، في ظلام دامس، في غياب كهرباء لا تتوفر سوى ساعتين خلال النهار.

ما كان من الأب صلاح عبد الله سوى أن حمل ابنته إلى محل البقال عزيز الذي يشغّل مولد الكهرباء لحفظ المثلجات. وضعت سيدرا جهازها، قرابة منتصف الليل، وعادت اليها أنفاسها في محل البقالة. أرسل الأب صورة ابنته الى الزوجة نغم، التي بكت غصة. فقامت بإرسالها إلى مجموعات الواتساب المحلية، فانتقل وجعها إلى كل قلب شاهد هذه الطفلة، وانتشرت بكثافة على مواقع التواصل.

عطاء الجار

لم تمرّ دقائق على انتشار هذه الصورة، حتى اتصل بأهل الطفلة أحمد نشابة، صاحب اشتراكات المولد في المنطقة، وسأل معاتباً: “كيف لا تخبرونني بوضع ابنتكم؟ سأتبرع لكم بمولد كهرباء وأؤمّن المازوت”.

“جودي الاسمر”

المصدر
النهار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى