أخر الأخبار

وقفة رمزية لنقابات المهن الحرة استنكارا لأعمال العنف في بيروت خلف: لن نسمح بزجنا في صراعات عبثية وحاقدة

الحنان _

نفذت نقابات المهن الحرة ورؤساء الجامعات الخاصة وقفة رمزية، في الباحة الكبرى لقصر العدل في بيروت، في خطوة ترمز إلى تحصين السلم الاهلي ورفض الفتنة واستنكارا لما شهدته مناطق العاصمة بيروت يوم السبت الماضي من أعمال عنف ومواجهات بين مواطنين، أعادت اللبنانيين إلى “ذاكرة الحرب السوداء”.

ووضع النقباء اكليلا من الزهر على نصب القضاة الاربعة الشهداء الذي استشهدوا على قوس المحكمة داخل قصر العدل في صيدا قبل 21 عاما، بعد وقوفهم دقيقة صمت حدادا على أرواحهم، وذلك “تكريما لشهداء الوطن وتحديدا لشهداء العدالة”. ثم توجهوا بمسيرة صامتة الى منطقة المتحف حيث وضعوا اكليلا من الزهر على نصب الجندي المجهول.

خلف

وألقى نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف، كلمة باسم نقابات المهن الحرة، اعتبر فيها أن “لحظة تخل أصابتنا منذ يومين، في مشهدية مأزومة سبقها لحظات أخرى كادت تودي لبنان الى الاقتتال العبثي”.

وقال: “في لحظة التخلي هذه لن نقف مكتوفي الايدي ولن ننحاز لموقف تبويس اللحى الذي طالما استنزفنا، نحن هنا في العيش معا تداعينا بالعقل والقلب، عقل الحكمة وقلب المحبة لنشهد فرادة لبنان على نبذ العنف بالاحتكام للدستور مظلة آمنة وعل التعاضد بالقيم”.

أضاف: “في لحظتي الحقيقة والتخلي، تعالوا نعود لذاكرتنا الجماعية المثكلة بالأوجاع، حيث ارثنا الحضاري بالعيش معا على الرغم من اللحظات السوداء التي كنا نعيشها حينها. ان تصميمنا الناصع والجريء والمسؤول برفع بطاقة حمراء بوجه الفتنة، هو الضمانة لبنان الكبير الذي نحب، حيث لم يكن في العيش معا خطأ او كذبة او عرضة”.

وأوضح “اننا هنا لأن خيارنا سلام لبنان وكرامة اللبنانيين، ولن نسمح بعد الآن بزجنا في صراعات عبثية ولا في سباقات شحن حاقدة”، مؤكدا أنه “حان الوقت لنحرر وطن الابجدية والانسان من الاستخدامات الخبيثة للتنوع النموذجي الذي يتشكل منه مجتمعنا”.

وشدد خلف على “أننا نرفض بالفم الملآن تصديع سلمنا الاهلي تحت اي ذريعة، نحن هنا لنؤكد ان الحوار هو الطريق الوحيد والأوحد لترميم ما هدمته الازمات، ولن نسمح بضرب وحدتنا”.

المصدر
الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى