أخر الأخبار

النائب القرعاوي: أن يكون هذا الشهر الفضيل شهر المحبة والتسامح والتلاقي، شهر الخير لكل الوطن

الحنان _

أكد عضو كتلة المستقبل النائب محمد القرعاوي أن ” شهر رمضان المبارك، شهر الصيام والغفران شهر التقرب إلى الله عز وجل، شهر الخير والبركة والرحمة والمغفرة، وكما ورد في الآية الكريمة ” شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ” ..
وقال : ” شهر رمضان شهر العبادات وصلة الأرحام والمساواة والمحبة والخير بين أفراد المجتمع، والإحساس بالمسؤولية نحو وطننا وأهالينا على إختلاف إنتماءاتهم، شهر التكاتف والتسامح والتضامن والإلتقاء من إغاثة للملهوف ونصرة للمظلوم، ورفع راية الحق والعدل ومقاومة الظالم ” ..
أضاف : ” إن خطورة الواقع الدقيق الذي نعيشه، اقتصاديا واجتماعيا وصحيا، يفرض علينا التمسك أكثر بالثوابت القائمة على الوحدة الوطنية والعيش المشترك وما يحمله من مزايا الاخلاق والخير للجميع وصون المصلحة العامة، لخلاص لبنان من الأزمة العميقة التي تهدد الشعب اللبناني في كيانه واقتصاده، ولا يمكننا التصدي لكل ما يعصف ببلدنا من أزمات إلا بالحفاظ على القيم الأخلاقية والإحساس بالآخر في ظل الضائقة القاسية التي تمر على اللبنالنين جميعا ” ..
وشدد أن ” لبنان بلد التعايش والرسالة ودرة المشرق وفرادته في نظامه الاقتصادي الحر والملكية الفردية وإن ضرب هذه الفرادة هي ضرب للنظام الاقتصادي الحر والمالي والاجتماعي والصحي لتركيبة المجتمع اللبناني، لهذا علينا البحث عن حلول جذرية تحمي حقوق المواطنين وحماية أرزاق الناس وحقوق المودعين والتمسك أكثر بثوابتنا الوطنية من مبدأ قبول الآخر وإحترام الرأي والشعائر الدينية ” ..
وختم القرعاوي : ” بهذه المناسبة العظيمة أتقدم بإسمي وإسم عائلتي من اللبنانيين عموماً ومن المسلمين خصوصاً ومن أهلي في البقاع الغربي وراشيا بخالص التهاني والتبريكات، داعياً المولى عز وجل بأن يكون هذا الشهر الفضيل شهر المحبة والتسامح والتلاقي، شهر الخير لكل الوطن .. وكل عام وأنتم بخير ” ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى