أخر الأخبار

بهية الحريري في ورشة عمل في صيدا: بالوقاية نحصن عائلاتنا ومحيطنا ومجتمعنا

الحنان _

إستضاف القصر البلدي في صيدا ورشة عمل مخصصة للجمعيات والهيئات الأهلية والاجتماعية والاغاثية في المدينة والجوار، تركزت على “التدريبات اللازمة على الإجراءات الاحتياطية والوقائية”، في اطار ورش التوعية على فيروس كورونا وسبل الوقاية منه والتي تنظمه مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني وبلدية صيدا.
حضر الورشة رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية ومؤسسة الحريري النائبة بهية الحريري، ممثل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي رئيس لجنة الصحة والبيئة في البلدية الدكتور حازم بديع وعدد من اعضاء المجلس البلدي ورؤساء المصالح في البلدية، مدير وحدة ادارة الحد من مخاطر الكوارث في الصليب الاحمر اللبناني قاسم شعلان، منسق دائرة صيدا في تيار المستقبل امين الحريري، المسؤول الاجتماعي للجماعة الاسلامية في الجنوب حسن ابو زيد، السفير عبد المولى الصلح، الأمين العام لتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار ماجد حمتو، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف وعدد من اعضاء المجلس الاداري للجمعية، رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الجنوبي عبد اللطيف الترياقي وجمع من النقابيين، ورؤساء وممثلون عن جمعيات وهيئات اهلية واجتماعية وكشفية واغاثية واندية رياضية وفريقا عمل مؤسسة الحريري والصليب الأحمر اللبناني.
الحريري
افتتحت الورشة بكلمة ترحيب من قاسم شعلان بإسم وحدة ادارة الحد من مخاطر الكوارث في الصليب الأحمر اللبناني.
ثم تحدثت النائبة الحريري فشكرت الجمعيات المشاركة على تلبيتهم الدعوة، معتبرة ان ذلك “يعبر عن شعورنا جميعا بالمسؤولية في مواجهة هذا الفيروس منوهة بهذا النمط التعاوني الذي تتميز به المدينة”.
وقالت: “هذا الفيروس عابر للحدود لذلك علينا ان نحصن مجتمعنا من مخاطر انتقاله، بأن نحصل على المعلومات الصحيحة ونشر الوعي حوله وحول سبل الوقاية وتعزيز هذا الوعي يكون فعالا أكثر عندما يكون هناك تدريب ومجموعات ويحملونه معهم الى بيوتهم وجيرانهم ومحيطهم. لذلك كانت ورش العمل والتوعية هذه التي بدأنا بها منذ يومين بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني وشملت حتى الآن مديري مدارس ورؤساء اقسام ومرشدين صحيين ومساعدين اجتماعيين فيها وموظفي البلدية وموظفي شركة الكهرباء وجمعيات اهلية وايضا تشمل موظفي الهاتف ومؤسسة المياه. وأتمنى على كل جمعية ومؤسسة ترغب في المشاركة بهذه الورش التدريبية ان تسجل اسمها والبلدية موجودة كمكان وحاضن لكل المدينة، ومتطوعو الصليب الأحمر يقومون بجهود كبيرة من اجل ايصال المعلومات الصحيحة والارشادات حول طرق الوقاية الى اكبر عدد ممكن من الناس”.
أضافت: “ان صيدا تواكب التطورات المتعلقة بهذا الفيروس بدرجة عالية من الوعي والمسؤولية وليس بهلع وذعر، فلا يجب ان نعيش الخوف بل يجب ان نعيش الوقاية، بالوقاية نحصن عائلاتنا وبيوتنا ومحيطنا ومجتمعنا”.
وعن استمرار إقفال المدارس او فتحها اشارت الحريري الى ان “هذا الأمر قيد البحث من قبل وزارتي الصحة والتربية اللتين ستتخذان القرار بهذا الشأن قبل نهاية هذا الأسبوع، وان لجنة التربية ستمكل متابعة هذا الموضوع كما ستتواصل ورش العمل والتدريب والتوعية من اجل المزيد من الوقاية”.
عنتر
ثم قدم مدير وحدة ادارة الحد من مخاطر الكوارث في الصليب الأحمر اللبناني في الجنوب شوقي عنتر شرحا مفصلا عن فيروس كورونا، وتطور الاصابات في لبنان والمهام وحملات التوعية التي يقوم بها الصليب الأحمر اللبناني بهذا الخصوص ، والوضع الحالي وكيفية التعامل مع الحالات التي تتطلب حجرا صحيا منزليا او استشفائيا، وانتهاء بسبل الوقاية سواء للأفراد او المؤسسات والجمعيات والتوصيات والإرشادات التي عممتها منظمة الصحة العالمية واليونيسف والادارات المختصة في لبنان.
ورد شعلان وعنتر على اسئلة ومداخلات عدد من المشاركين حول طرق انتقال “فيروس كورونا” وسبل الحماية والحد منه. كما تخلل الورشة تدريب على كيفية غسل اليدين بالطريقة الصحيحة لمنع انتقال العدوى وتوزيع منشورات توعية للوقاية من هذا الفيروس.
المصدر
الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى