غير مصنف

انطلاق العام الدراسي الجديد في ظل جائحة كورونا والتزام بإجراءات الوقاية.. الاهل: التعليم عن بعد مسخرة والاصابة بالفيروس تحصل اينما كان

الحنان برس _ جديدة مرجعيون _ جورج العشي

إنطلق، صباح اليوم، العام الدراسي الجديد 2020-2021, في ظل جائحة كورونا التي تجتاح لبنان، حيث فتحت معظم المدارس الرسمية والخاصة والمعاهد الفنية في مرجعيون وقرى القضاء ابوابها امام الطلاب وسط إجراءات وقائية صحية مشددة وصارمة، اتخذتها ادارات تلك المدارس لانطلاقة ٱمنة لطلاب صفوف البروفيه والثاني والثالث ثانوي بعد طول غياب عن مقاعدهم الدراسية، وذلك لمنع انتشار covid-19 بينهم، عبر تعقيم المدارس وأخذ الحرارة والتشدد بوضع الكمامات والتزام شروط التباعد الاجتماعي أثناء التدريس داخل الصفوف .
كاميرا أخبار “الجديد” واكبت إنطلاقة العام الدراسي في مدارس جديدة مرجعيون ، حيث جالت على عدد منها، التي فتحت ابوابها امام التلامذة ، في حين التزمت بعض المدارس بالتعليم عن بُعد حتى تتوضح الرؤية لهذا العام الدراسي وتحدثت الى الاهالي والطلاب.
وأعربت ادارات المدارس عن التزامها الشروط الصحية الكاملةالتي اقرتها وزاره الصحة العامة، لانطلاقة آمنة ومنعا لانتشار فيروس كورونا.
sonorوقالت الطالبة نور، من (المدرسة الاورثوذكسية)، ان ” الاجراءات المتخذة من المدرسة جيدة وهناك تباعد بين الطلاب في الصف، ونلتزم بالوقاية الصحية حفاظا على سلامتنا الصحية طلابا وإدارة ومعلمين”.
sonorبدورها السيدة ديالا رحيم، أم لاحدى الطالبات في ثانوية مرجعيون الرسمية، قالت:” الله يكون بعون للطلاب هذه العام الدراسي حيث لم يكتسبوا اي شيء في العام الماضي لتوقف التعليم باكرا، مشيرة الى ان التعليم عن بعد مسخرة لان الطالب لا يستوعب ابدا إن كان طفلا او شابا، وبراي كأم انه على الاهل اتخاذ كافة الاجراءات الضرورية لحماية اولادهم من خلال الشروط الصحية لارسالهم الى المدارس بدلا من التعلم عن بعد ، والتقاط فيروس كورونا لا يتم فقط في المدرسة بل ممكن ان تأت العدوى من المطاعم أو المسابح وغيرها، لذا عليا ان نعتاد على الامر وان يعود لبنان كما كان سابقا لكن من ضمن الشروط والاجراءات الصحية الضرورية اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا بين طلاب المدارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى