أخر الأخبار

مؤتمر صحفي لاهالي السجناء الاسلاميين في المصنع

الحنان _

عقد أهالي السجناء الاسلاميين مؤتمر صحفي عند نقطة المصنع، طالبوا فيه بعفو شامل لا يستثني احد، وبعفو يخرج السياسيين من مأزقهم وبغير ذلك فالعفو مرفوض منا.
وقد تحدث باسم أهالي السجناء والموقوفين علي عبد الخالق قال فيه:
ان العفو المطروح امعان في الغطرسة والجريمة وهو عفو مرفوض منا جملة وتفصيلا وما نريده أصبح بيد مجلس الوزراء لطرحه على مجلس النواب يوم الثلاثاء والعفو المطروح يعطى باليمين ويوخذ باليسار.
وطالب البيان بتخفيض السنة السجنية إلى ستة أشهر ومن اللبنانيين وبأضاءة شمعة عند الساعة الثامنة تضامنا عند شرفات المنازل.
والقى امام بلدة مجدل عنجر الشيخ محمد عبد الرحمن كلمة طالب فيها برفع الظلم وعدم الفرق بين سجين وسجين، والموضوع ليس بطائفي او فئوي وان لا يستثني احد او ان يتسلل احد بليل وماذا نقول عن من حمل السلاح من بلد الى بلد في ظل النأي بالنفس واذا بنا لا توجه لهم التهم وشبابنا لم يقوموا بعمل جنائي على أرض الوطن بل دفعتهم حميتهم لنصرة شعب سوريا وهذا العفو الذي يخرج تجار المخدرات والحشاشين مرفوض ونؤكد رفضنا لهذا العفو الفئوي الذي يكرم فيه العميل وغير ذلك ننتظر حتى تأتي الثورة أكلها لينصر المظلوم وللثائر نقول لا تكل ولا تمل.
والقى رئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين كلمة طالب فيها بالحرية للجميع والنواب بالتحرك لان ما يحصل خطير، وأما عفو كامل أو لا عفو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى