أخر الأخبار

السفير البريطاني كريس رامبلنغ من بعلبك : لدينا تحفظات قانونية لكننا سنستمر بدعم بعلبك

الحنان _ بعلبك _ وسام درويش

التقى محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر السفير البريطاني كريس رامبلنغ ضمن زيارة هي الثالثة إلى مدينة بعلبك منذ تسلمه منصبه في لبنان بعد الأردن
رامبلنغ.
أكد عن إطلاق السفارة البريطانية في لبنان عدد من المشاريع التنموية بالتعاون مع الundp ووزارة الشؤون الاجتماعية وتداولنا مع المحافظ بمشاريع سياحية وزراعية، وبعلبك منطقة مهمة من لبنان ونأمل ان استمرار هذا التعاون.
وأضاف صنفنا بعلبك منطقة خضراء في كانون اول ٢٠١٨ ولم يعد لدينا اي مشكلة تعيق السياحة البريطانية.
وردا على سؤال حول مدى الاهتمام بعلبك رغم وجود حزب الله.
أشار إلى أن السفارة البريطانية تدفع ٢٠٠ مليون دولار لكل المحافظات سنويا ومنه بعلبك بناء على تحسن الوضع الأمني بالرغم من وجود حزب الله في المدينة
هل هي قوطبة على حزب الله.
قال هناك بعض التحفظات لاسباب قانونية، لكننا سنستمر بدعم بعلبك، فالبلد يمر بحالة اقتصادية صعبة ويتوةب علينا الدعم من الناحيتين الاجتماعية والتعليمية، وبعلبك جزء مهم من المنطقة ونستمر بدعمها.
وحول الدور البريطاني بحماية الحدود اللبنانية السورية على السلسلة الشرقية.
أكد دعم الحكومة اللبنانية من خلال وضع خطة لحماية الحدود الحدود وتبين الفارق الواضح كيف كان إبان داعش واليوم رامبلنغ عدمت دفع الجيش داعش إلى ما وراء الحدود، وما زال مشروع دعم الجيش اللبناني من ضمن خطة بريطانيا لدعم الجيش ووالدعم اللوجستي للدولة بالمعدات والقدرات.
وحول رأي بريطانيا بما يجري شمال سوريا
قال تم النقاش بين الوزراء الاوروبيين في الكسمبورغ امس وصدر موقف بهذا الموضوع.
وحول رأي بريطانيا بعودة النازحين السوريين إلى ديارهم.
أكد ان بريطاني تدعم النازحين في لبنان بالعديد من النواحي ومنها التعليمية ونشارك اللبنانيين رغباتهم لكن الوضع الامني في سوريا لا يسمح بذلك
محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر أشاد بالدور البريطاني بتصنيف بعلبك منطقة خضراء ما زاد نسبة عائدات السياحة في المدينة.
وشكر بريطانيا على تقديماتها من خلال التعاون المستمر على الحدود وعلى الصعيدي السياحي والتربوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى